الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 05:04 صباحاً
ثقافة وفن
الثلاثاء: 27 ديسمبر، 2016

عواجل برس _ خاث

حوار حيدر ناشي آل دبس

صباح المندلاوي شخصية تجمع ما بين الفن والسياسة ، ممثل ومخرج مسرحي ، وبسبب توجهه السياسي اضطر إلى مغادرة البلاد للخلاص من نير الدكتاتورية، يشغل حالياً منصب نقيب الفنانين العراقيين. التقه عواجل برس في حوار تناول حالة النقابة المهددة في أن تخسر مقرها ، والمهددة بالافلاس ، وعلى الجملة حالتها لا تسر المنتمين اليها .
* يقال إن وضع النقابة سيء ، فما الحقيقة ؟

– تدافع النقابة عن حقوق الفنانين ، وعلى هذا السبيل التقينا بالكثير من المسؤولين، لكن على ما يبدو أن الدولة في وادٍ ونحن في وادٍ آخر. لم نيأس ، استرجعنا موقعنا في اتحاد الفنانين العرب ، ونحن الآن ضمن المكتب التنفيذي للاتحاد. بمساعينا شمل الفنانون بتوزيع الأراضي والمنحة السنوية التي توقفت قبل عامين بسبب إجراءات التقشف المفتعلة، ولقد شاركنا بحيوية في الحراك المدني من أجل استرجاع حقوقنا.
* بيد أن هنالك الكثير من الأحاديث تدور في الوسط الفني حول عدم جدوى وجود نقابة للفنانين؟
– من يتحدث عن عدم جدوى النقابة حرّ فيما يقول . والحال هناك عناصر خرجت من النقابة بسبب الوضع المادي الشحيح، فالنقابة لم تعد في نظرهم “البقرة الحلوب” التي تقدم لهم الأموال ، وهؤلاء يحاولون بطريقة أو بأخرى إثارة اللغط .
* هل ترى وجود أجندات مشبوهة تعمل ضد النقابة؟

– نعم على الأغلب . هؤلاء يريدون النقابة تتماهي مع الايدلوجيات الحاكمة التي تسعى العودة بالبلد الى الوراء، وفق منهج أحادي يحارب الفن والفنانين . البعض من هؤلاء يحاول تشكيل اتحاد للفنانين مرتبط بحزب السلطة لكنهم فشلوا في مساعيهم.
* في الدورة الأولى من انتخابكم نقيباً للفنانين أعلنت النقابة إفلاسها بعد ثمانية اشهر . يقال إن الدولة قدمت منحاً مالية للنقابة ، ترى أين ذهبت الأموال؟
– نتحدى مثل هذا الكلام… نتحدى من يقول إننا حصلنا على منح مالية. من يدعي هذا عليه أن يقدم الأدلة والوثائق . نحن نعتمد في ماليتناعلى الاشتراكات فقط . إزاء ذلك لابد من أن أذكر أننا التقينا السيد رئيس الجمهورية في شهر تشرين الأول من العام الماضي ، وطرحنا عليه حزمة من المشاكل ، فتبرع بدفع إيجار النقابة عن ثلاثة أشهر فقط ، وحين انتهت السنة المالية اعتذرت رئاسة الجمهورية عن دفع مبلغ الإيجار بحجة التقشف. ما عدا هذا لم نتسلم أي مبلغ من أي جهة أخرى، واتحدى مرة اخرى من يقول إن هنالك منحة. علماً أننا حصلنا على مقر منحته لنا وزارة الثقافة يقع على ضفاف دجلة ، لكن الشرطة الاتحادية التي تشغل المكان طالبت نقابة الفنانين بإيجاد مقر بديل لها..
* ماهي توجهات النقابة القادمة؟
– برغم الصعوبات التي تواجهنا ، نسعى لتحقيق تأمين صحي للفنانين العراقيين ، والحصول على قطع الأراضي وتوزيعها عليهم ، مع استرجاع المنحة والسعي للانتقال للمقر الجديد.