الثلاثاء: 12 ديسمبر، 2017 - 23 ربيع الأول 1439 - 12:50 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 7 ديسمبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

رأى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، الخميس، أن هناك “وعد بلفور جديد” على خلفية قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب المتضمن اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لاسرائيل، وفيما توقع أنه سيسمع بعد أيام أصواتاً عربية “تقلل” من مخاطر ذلك القرار.

وقال نصر الله في كلمة له بشأن قرار ترامب ، “نشعر أننا أمام وعد بلفور جديد، ومصير المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس في خطر شديد والخطر الأكبر على المسجد الاقصى”، مبينا أن “السيادة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس باتت ل‍إسرائيل بحسب الموقف الأميركي”.

وأضاف نصر الله، أن “القرار الأميركي إعلان رسمي لانتهاء القضية الفلسطينية بالنسبة لأميركا”، لافتا الى أن “إسرائيل وقادتها لا يحترمون القوانين والمواثيق والاتفاقات الدولية ولا يحترمون ما يسمى المجتمع الدولي، وسوف نشهد ظاهرة إستيطان إسرائيلي هائلة وسريعة وبلا قيود في القدس”.

وبين الامين العام لحزب الله، أن “ادراك مخاطر قرار ترامب بشأن القدس سيشكل حافزاً للجميع لتحمل المسؤولية والتحرك”، متوقعا أنه “سيسمع بعد أيام أصواتاً عربية تقلل من مخاطر ذلك القرار”.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، امس الاربعاء، على قرار يقضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الولايات المتحدة ومساعي السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.