الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 11:58 مساءً
رياضة
الأحد: 16 فبراير، 2020

عواجل برس/ متابعة 

كشف تقرير صحفي بريطاني، اليوم الأحد، عن تطور خطير بشأن مصير نجوم مانشستر سيتي في الموسم المقبل.

 

وكان الاتحاد الأوروبي قرر حرمان السيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لمدة عامين، مع تغريمه 25 مليون إسترليني، بسبب مخالفة قانون اللعب المالي النظيف.

 

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فإنه “يمكن للاعبي مانشستر سيتي الرحيل بشكل مجاني، لأن النادي انتهك بنودًا صريحة في عقودهم”.

 

وأشارت إلى أن “اللاعبين يستطيعون وضع النادي الإنكليزي بين حلين: الأول هو الرحيل دون مقابل، والثاني أن يتم تحسين عقودهم من أجل البقاء، والأمر نفسه ينطبق على المدرب الإسباني بيب غوارديولا”.

 

وقال المحام البارز الذي يمثل لاعبين ومدربين ووكلاء وأندية أوروبية جون مهرزاد، ان “السيتي خرق عقود لاعبيه بشكل أساسي، مما يمكنهم من الرحيل عن النادي أو السعي للحصول على شروط مالية أفضل للبقاء”.

 

وأضاف انه “يمكن أن يطلب نجوم السيتي الرحيل، لأن النادي تصرف بطريقة دمرت قدرتهم على اللعب في دوري أبطال أوروبا لموسمين”.

 

وبين انه “يمكن للاعبي السيتي أن يزعموا أن عقودهم تم انتهاكها، وأن يفسخوها ويتحولون لصفقات مجانية في الصيف المقبل”.

 

وأوضح ان “الفيفا يجب أن يقتنع بأن نجوم السيتي لديهم سبب عادل لإنهاء عقودهم مع النادي، ولذلك يمكن لوكلائهم الآن المطالبة بضمانات مالية ضخمة، وإعادة التفاوض حول العقود الحالية”.