الأثنين: 19 أبريل، 2021 - 07 رمضان 1442 - 03:29 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 8 فبراير، 2018

عواجل برس – بغداد

كشف الناشط المحكوم بالسجن 3 سنوات، باسم خزعل خشان، عن انتداب محكمة جنايات المثنى أحد اساتذة اللغة العربية من جامعة المثنى بصفة “خبير لغوي”، ليقرر أن “الطبخ على نار هادئة” يشكل اساءة ما أدى الى صدور حكم قضائي بحقه.

وقال الناشط في رسالة من سجنه، وتلقت “عواجل برس” نسخة منها ،أن “محكمة جنايات المثنى أصدرت حكما بسجني 3 سنوات، لأني قلت أن هيئة النزاهة ربما تطبخ على نار هادئة، وكان ذلك يتعلق بسرير اشترته دائرة صحة المثنى بـ65 مليون دينار وملحقاته بـ99 مليون دينار”.

ووجه خشان، في نهاية رسالته، المدرجة ادناه، الشكر لجامعة ذي قار، حيث قال ان “المحكمة انتدبت احد اساتذة اللغة العربية فيها ليكون خبيرا لغويا، فقرر أن الطبخ على نار هادئة، يشكل اساءة، فكان رأيه سببا لحكم لم اسمع بمثله وعلى سبب لا مثيل له (الطبخ على نار هادئة)”.

يشار إلى أن الناشط باسم خزعل خشان، اعتقل بناء على قضايا عدة، بعد كشفه لملفات فساد في مجلس المحافظة إضافة إلى ملفات في هيئة النزاهة.