الأربعاء: 3 مارس، 2021 - 19 رجب 1442 - 02:45 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 22 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أشاد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، بشركة “MBDA” التي تنتج وتبيع الأسلحة والصواريخ الثقيلة للسعودية، والتي زودت الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالأسلحة خلال فترة حكمه، فيما انتقد نشطاء مناهضون لتجارة الأسلحة تلك التصريحات وعدوها “مغازلة لشركة تتكسب من طغاة الحرب والأسلحة”.

وكشف فالون، أن بيع هذه الشركة لمثل هذه الصواريخ “نموذجا يحتذى به” لنوع الأعمال التي ستشارك بريطانيا فيها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن شركة “MBDA” تعزز سمعة بريطانيا بعملها الممتاز.

وقال إن الشركة تمكنت من “بناء سمعة عظيمة في تصنيع الصواريخ التي تبقينا آمنين”، معلنا عن عقد قيمته 539 مليون يورو لتزود الشركة الجيش البريطاني بثلاثة أنظمة صاروخية جديدة، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق سيوفر 130 وظيفة في بريطانيا.

ووقعت الشركة عام 2007 عقدا لتوفير صواريخ ومعدات الاتصالات العسكرية لنظام القذافي في ليبيا بقيمة 200 مليون يورو، كما تصنّع صواريخ “بريمستون” و”ستورم شادو” وتبيعها إلى القوات الجوية السعودية التي تستخدمها في الحرب اليمنية.

في غضون ذلك، انتقد النشطاء المناهضون لتجارة الأسلحة وزير الدفاع البريطاني لمغازلته شركة الأسلحة، متهميه بتعظيم “شركة تتكسب من طغاة الحرب والأسلحة”.

وتعد بريطانيا ثاني أكبر مصدر للأسلحة في العالم، وفقا لما ذكرته شركة التجارة والاستثمار البريطانية، والعام الماضي باعت المملكة أسلحة إلى 22 دولة من أصل 30 دولة في قائمة مراقبتها الخاصة بحقوق الإنسان منذ عام 2010.