الأثنين: 28 سبتمبر، 2020 - 10 صفر 1442 - 09:46 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 6 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

اعلن النائب عن كوتا الشبك قصي عباس، الخميس، انه 233 مواطنا من ابناء القومية الشبكية لازالوا مجهولي المصير بعد ان خطفهم داعش ابان سقوط سهل نينوى قبل ست سنوات.
وقال الشبكي لعدد من وسائل الإعلام، انه”اليوم تمر الذكرى السنوية السادسة على سقوط سهل نينوى بيد تنظيم داعش، بعد انسحاب قوات البيشمركة فيها وتسليمها بيد داعش بعد ان كانت تسيطر علي سهل نينوى”.
واضاف ان”233 مواطنا شبكيا لازالوا مجهولي المصير بعد ان قامت داعش  بخطفهم في قرى سهل نينوى وداخل الموصل واغلب تلك المخطوفين هم من الشباب”.
وطالب الشبكي، بـ”ضرورة معرفة مصير المخطوفين من قبل داعش وتقديم المساعدات لعوائلهم الذيم يعيشون اوضاعا صعبة من دون معرفة مصير ابنائهم بعد مرور السنوية السادسة على سقوط مناطقهم بيد داعش”