الجمعة: 23 أبريل، 2021 - 10 رمضان 1442 - 10:46 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 8 فبراير، 2018

عواجل برس – بغداد


نفى النائب عن دولة القانون حنين قدو ، الخميس ، وجود ضغوطات من اي طرف على إجبار المسيحيين الموجودين في سهل نينوى لتغيير ديانتهم ، وفيما اكد انهم احد المكونات الرئيسة للشعب العراقي ، واسهموا في بناء حضارته على مر العصور، اشار الى ان هناك اطراف كردية انفصالية متشددة ومعادية لوحدة العراق تتبنى مثل الانباء .

وقال قدو لـ ” عواجل برس ” ان الاخوة المسيحيين في سهل نينوى تربطهم علاقات انسانية متجذرة لمئات السنين مع المكونات الاخرى من الشبك والتركمان والكرد والعرب والايزيديين ، نافيا ان تكون هناك ضغوطات تمارس عليهم لاجبارهم على تغيير ديانتهم .

واضاف قدو ، ان ” مثل هذه الانباء تثير السخرية والضحك ، ولا تعدو كونها دعايات مغرضة لاثارة الفتن من بعض الاطراف المعادية لوحدة الشعب العراقي ، والسعي لالحاق سهل نينوى باقليم كردستان .

ولفت قدو الى ان هذه الدعايات تتبناها اطراف كردية معروفة بالتشدد والعداء لوحدة العراق وتسعى من خلال هذه الدعايات لضم سهل نينوى الى اقليم كردستان .