الجمعة: 23 أبريل، 2021 - 11 رمضان 1442 - 12:11 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 31 يناير، 2018

عواجل برس _ بغداد

كشف النائب عن محافظة نينوى احمد الجبوري، الاربعاء، عن اسباب رفض نواب المحافظات المحررة تمرير الموازنة الاتحادية للعام الحالي، مشيرا الى وجود منازل كثيرة تعود لموظفين في المدن المحررة مدمرة تماما ولم يستلموا رواتبهم منذ اكثر من 8 أشهر.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان ، “لإيضاح لماذا نحن في المناطق المحررة نرفض تمرير الموازنة فإن واجبنا كممثلين عن تلك المحافظات ضمان حقوق تلك المناطق، فالموازنة خلت من امور كثيرة منها، عدم تخصيص مبالغ لإعادة الإعمار في المناطق المحررة، اضافة الى أن الرواتب المدخرة والتي يفترض ان تكون امانات لدى الحكومة اثناء عمليات التحرير لم يصرف منها سوى اقل من 5%، كما أن منازل موظفين كثيرة مدمرة تماما ولم يستلموا رواتبهم منذ اكثر من 8 أشهر، وتوقف مفردات البطاقة التموينية لاكثر من 3 سنوات”.

وأضاف الجبوري، أن “الأموال التي تصرف الى النازحين لاتصل اليهم ولا تخفف معاناتهم، ولدى مناقشة رئيس الوزراء بتلك الامور طلبنا منه وضع الية للتسريع بإعادة النازحين وأن تكون هناك مكافأة لمن يعود الى منطقة سكناه منهم، وتلك المكافأة ستكون فيها مصلحة وعامة وجدوى اقتصادية لأن مايصرف على مخيمات النازحين لايصل اليهم بل يذهب الى الفاسدين والتجار وغيرهم”.

وتابع الجبوري، أن “الموازنة لم يذكر فيها اعادة الموظفين ومنتسبي الاجهزة الامنية الى وظائفهم، وهناك اكثر من 20 الف منتسب منهم موظفين مدنيين، وهؤلاء لايتحملون وزر سقوط الموصل، كما أن هناك جرحى ومنهم من استشهد، لم يحسم موضوعهم من رئيس الوزراء”، مؤكدا انه “تمت مطالبة العبادي بضرورة انصاف جميع العراقيين والمحافظات المدمرة لتمرير الموازنة”.

وكان مجلس النواب ناقش خلال جلسته المغلقة التي عقدها اليوم بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ومسؤولين من وزارة المالية الموازنة الاتحادية العامة للعام الحالي، وحيث عقد العبادي اجتماعات متفرقة بهذا الشأن كان بين تلك الاجتماعات اجتماعا في مبنى البرلمان مع ممثلي المحافظات المحررة، بحسب مكتبه.