الخميس: 1 أكتوبر، 2020 - 13 صفر 1442 - 04:00 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 يناير، 2020

عواجل برس / بغداد

 

أرجع عضو مجلس النواب علي البديري، الثلاثاء، اعتذار أغلب المرشحين لتولي رئاسة الوزراء عن تسلم المنصب، إلى “إملاءات” تمارسها أطراف لـ”تمرير أجندات خاصة”، محذراً من خطورة “التمسك بالمصالح الضيقة”.

 

وقال البديري في حديث لـ عواجل برس، إن “هناك العديد من الأسماء يتم طرحها لتولي رئاسة الوزراء، وكانت أغلب الشخصيات تضع رؤيتها لتولي المنصب وفق منظور وطني وتريد منحها الحرية الكافية للمضي بالإصلاحات لكنها تواجه بإملاءات من بعض الأطراف ومحاولات لتمرير أجندات خاصة على حساب المصالح الوطنية العليا ما يجعل تلك الأسماء تعتذر عن تولي المنصب”.

وحذر البديري من “خطورة التمسك بالمصالح الضيقة خاصة في ظل تطورات الوضع داخلياً واقليمياً بما ينذر بمخاطر لا تحمد عقباها في حال عدم النظر للمصلحة الوطنية والتنازل للعراق والشعب العراقي”.

وأفاد مصدر نيابي، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بأن رئيس الجمهورية برهم صالح عقد اجتماعاً مع عدد من النواب، لمناقشة حسم مرشح منصب رئيس مجلس الوزراء.

وكشف رئيس كتلة بيارق الخير النائب محمد الخالدي، امس الاثنين، ان رئيس الجمهورية برهم صالح سيكلف قريبا المرشح لمنصب رئيس الوزراء، مبينا ان المرشح تم الاتفاق على صفاته مع الجماهير المنتفضة.