الأثنين: 23 نوفمبر، 2020 - 07 ربيع الثاني 1442 - 05:11 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 29 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

دعا النائب عن ديالى رعد الدهلكي، اليوم الخميس، إلى اعتماد “خارطة طريق إصلاحية” للوضعين الأمني والاجتماعي في المحافظة، محذراً بعض الأطراف السياسية من محاولة “استغلال” حادثة المقدادية لـ”خلط الأوراق وتحقيق مكاسب جديدة في مجال التغيير الديمغرافي”.

وقال الدهلكي في بيان تلقت “عواجل برس”نسخة منه، إن “جريمة المقدادية لا يختلف عليها أثنان بأنها محاولة رخيصة ومرفوضة ومستنكرة قامت بها عصابات إرهابية لخلط الأوراق وتهديد النسيج المجتمعي الواحد في المحافظة”، مبيناً أن “الشعب العراقي أصبح على دراية واضحة بتلك الأساليب ورفض ويرفض الإرهاب والإرهابين ووعيه قطع الطريق عليهم لتحقيق مكاسب إجرامية ضيقة على حساب دماء وأرواح المواطنين”.

وأضاف، أن “الواجب الوطني يحتم اتخاذ عدد من الخطوات المهمة تكون كخارطة طريق إصلاحية للوضعين الأمني والمجتمعي في المحافظة، لضمان عدم تكرار تلك الجرائم الإرهابية”، لافتاً إلى أن “أولى تلك الخطوات هي إعادة تقييم جميع الخطط الأمنية في المحافظة بما ينسجم مع الوضع الحالي، وعلى القيادات الأمنية المعالجة المباشرة والميدانية لجميع نقاط الخلل في الخطط السابقة، إضافة إلى العمل على معالجة المناطق الرخوة والهشة لضمان عدم تحرك عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية بين تلك المناطق لتنفيذ أعمالها الإرهابية”.

وتابع، أن “الأمر المهم أيضاً هو إعادة العوائل النازحة إلى مناطقها لضمان عدم استغلال تلك المناطق من عصابات الإرهاب والجريمة لتنفيذ أعمالها الإجرامية، خاصة أن الجريمة النكراء وقعت في منطقة خالية من أهلها بعد منعهم من العودة اليها مما جعل العصابات الإرهابية تستغل هذا الوضع لتنفيذ أعمالها الإجرامية”، محذراً “بعض الأطراف السياسية من محاولة استغلال هذه الجريمة الإرهابية لخلط الأوراق وتحقيق مكاسب جديدة في مجال التغيير الديمغرافي”.