السبت: 23 يونيو، 2018 - 09 شوال 1439 - 07:47 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 30 مارس، 2018

عواجل برس/ بغداد

طالب النائب عن محافظة ديالى فرات التميمي، الجمعة، بنقل ملف قضية ما سماه بـ”امير الدم” من مدينة مندلي الى بغداد، فيما كشف عن وجود ضغوط تفرض لتحريف مجرى التحقيقات في 16 قضية متورط بها.

وقال التميمي في حديث له، إن “الاجهزة الامنية في ديالى اعتقلت قبل اسابيع احد ابرز امراء داعش بعملية نوعية جرت شرقي المحافظة”، مبينا ان المعتقل “يسمى بامير الدم بسبب جرائمه المروعة بحق الابرياء سواء في ديالى او كركوك”.

واضاف التميمي، ان “هناك ضغوط تفرض من اجل تحريف مجرى التحقيقات بعدما اعترف المعتقل بـ16 جريمة متورط بها”، مطالبا “بنقل ملف قضية امير الدم الى بغداد من اجل ابعاد القضية عن اي ضغوط جانبية”.

واشار النائب التميمي الى أن “المعتقل خطير للغاية”، مشددا على ضرورة “اتخاذ اجراءات عاجلة تسهم في ابقاءه وراء القضبان”.