الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 12:29 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 16 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

دعا رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية كاظم الشمري، الخميس، مجلس النواب لإصدار بيان ينبه فيه من مخاطر تفشي “ظاهرة المخدرات”.

وقال الشمري في مؤتمر صحفي مشترك مع النائبين عبد الكريم العبطان وحامد المطلك ، إن “أخبارا عرضتها شاشات التلفاز عن تفشي ظاهرة تعاطي المخدرات في العراق وخاصة في محافظة البصرة”، داعيا الى “إصدار بيان يلفت الى هذه الظاهرة ويحذر منها ويؤكد على المعنيين من أجهزة الدولة والجهات المختصة لاتخاذ ما يلزم ووفقا للقانون”.

وأضاف الشمري، أن “ضخامة الرقم دليل على وجود ظاهرة خطيرة تستوجب منا دراستها والتصدي لها كونها تهدد كيان المجتمع العراقي بشكل عام وتؤدي الى تحطيم الشباب العراقي بشكل خاص”، مبينا أن “الرقم يدل على عدم تفعيل قانون المخدرات النافذ رقم 68 لسنة 1965 المعدل من حيث التحري والضبط”.

وأشار الى أن “تفشي ظاهرة المخدرات دليل على عدم وجود معالجات صحية تتمثل بوجود مراكز للعلاج يحال إليها من تستوجب حالته ذلك أو يتطوع شخصيا لعلاج حالته مما يقتضي من الحكومة فتح مصحات متخصصة لمعالجة حالات الإدمان التي تشكل خطرا على حياتهم، خاصة وأن العراق يفتقر لمثل هذه المؤسسات”، لافتا الى أن “ضعف الأجهزة المكلفة بتنفيذ القانون متمثلة بالسلطات الاتحادية والمحلية إضافة لأجهزة الضبط الاجتماعي ساهمت أيضا بتفشي هذه الظاهرة”.

ولفت الشمري الى أن “قائد الشرطة صرح في وقت سابق بإلقاء القبض على 2600 شخص بين من يتعاط المخدرات وبين من يتاجر بها ومن بينهم عدد من النساء وهو رقم مخيف وينذر بخطر كبير على فئة الشباب ويجب تسليط الضوء عليه”.

ذكر أن تجارة المخدرات راجت في العراق بعد أحداث 2003، جراء التراخي الأمني الذي ساد في تلك الفترة، وأشارت تقارير دولية صدرت عن مكتب مكافحة المخدرات في الأمم المتحدة، إلى أن العراق تحول إلى محطة ترانزيت لتهريب المخدرات من إيران وأفغانستان نحو دول الخليج العربي، محذرة في الوقت نفسه من احتمال تحوله إلى بلد مستهلك.