الثلاثاء: 11 أغسطس، 2020 - 21 ذو الحجة 1441 - 01:31 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

استغرب النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري، الاربعاء، قرار وزارة التربية بنقل المراكز الامتحانية لطلبة السادس الاعدادي من سكنة مناطق زمار وربيعة وقرى العياضية، الى مركز مدينة الموصل الذي يبعد اكثر من 120 كم، دون مبررات واقعية.

وقال الشمري في حديث له، إن “الاوضاع الحالية التي يعيشها البلد من النواحي الصحية والاقتصادية هي ظروف استثنائية، بالتالي فانها بحاجة الى قرارات استثنائية، ونعتقد ان نقل هذا العدد من الطلبة من نواحي ربيعة وزمار وقرى العياضية الى مركز الموصل وفي هكذا مسافات دون وجود فنادق للمبيت مع صعوبات التنقل ذهابا وايابا، فهذا معناه الحكم مسبقا عليهم بالرسوب، ناهيك عن المخاطر الصحية الناجمة عن تجمع الطلبة ضمن مناطق محددة ما يؤدي الى زيادة فرص انتقال وباء كورونا بينهم”.

واضاف الشمري، ان “المناطق التي تم نقل مراكز الطلبة منها تتوفر فيها ابنية دراسية متكاملة اضافة الى وجود كوادر تدريسية كافية لمراقبة الامتحانات، بالتالي فان هكذا قرارات غير مدروسة لا نعلم ماهي اسبابها او مببراتها، خاصة ان توقيت الامتحانات سيكون في شهر اب وارتفاع درجات الحرارة اللاهبة وانتقالهم يوميا لهكذا مسافات طويلة سيكون مرهقا لهم نفسيا وجسديا”، داعيا وزارة التربية، الى “اعادة النظر بهذا القرار وفتح مراكز امتحانية لطلبة تلك المناطق ضمن الرقعة الجغرافية لمناطقهم مراعاة للظروف المحيطة بهم”.