السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 06:17 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 13 يناير، 2017

عواجل برس / بغداد 

اعتبر عضو اللجنة القانونية النيابية سليم شوقي، الجمعة، عدم وجود قانون ينظم عدد الوزارات وشروط تسنم منصب الوزير جعل التوافقات هي الحل الوحيد لتمرير أسماء المرشحين للوزارات، فيما رجح أن يقدم رئيس الوزراء حيدر العبادي مرشحيه لشغل الوزرات الشاغرة الأسبوع المقبل.

 

وقال شوقي، إن “عدم وجود قانون للاستيزار لا اجتهاد فيه ينظم عدد الوزارات وشروط الاستيزار خلق مشاكل كبيرة ومستمرة ومنها تأخير حسم الحقائب الوزارية الشاغرة حتى اللحظة”، مبينا أن “هذا الواقع جعل التوافقات هي الحل الوحيد لتمرير أسماء المرشحين“.

 

وأضاف شوقي، أن “العبادي يجري حوارات مستمرة مع الكتل السياسية لضمان الحصول على الأغلبية بغية تمرير الأسماء المرشحة، وسيحضر الى مجلس النواب الاسبوع المقبل ونتوقع أن يقدم تلك الأسماء المرشحة لديه الى المجلس”، مبينا أن “تقديم أي أسماء لا توافق عليها الكتل لن تمرر داخل جلسة التصويت، كما ان تقديم الكتل اسماء لا يريدها العبادي سيجعلها ايضا غير معروضة على طاولة التصويت“.

 

وكان العبادي أعلن، في (6 كانون الأول 2016)، عن تحديد أسماء المرشحين لتولي الوزارات الشاغرة، متعهدا بتقديمها بعد العطلة التشريعية لمجلس النواب.