الثلاثاء: 21 مايو، 2019 - 16 رمضان 1440 - 08:57 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 26 أبريل، 2019

عواجل برس- بغداد

دان رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى السامرائي ، الجمعة ،استمرار عمليات الخطف بضواحي سامراء، فيما طالب الاجهزة الامنية بضرورة فرض الامن والتحقيق لكشف الجناة.
وقال السامرائي في بيان صادر عن مكتبه انه ” يدين استمرارعمليات الخطف التي يتعرض لها المواطنون في بعض المناطق المحيطة بمدينة سامراء وآخرها ما جرى من اختطاف ثلاثة افراد من عائلة واحدة في منطقة القادرية إحدى ضواحي المدينة”.
وطالب السامرائي “الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف الإجراءات الأمنية في هذه المناطق وإجراء تحقيق واسع لكشف مصير المخطوفين وإلقاء القبض على العصابات التي ترتكب عمليات الخطف وتقديمها للعدالة لتنال جزاءها العادل “.
وأكد السامرائي أن “المئات من أبناء المدينة كانوا قد وقعوا ضحية جرائم الاختطاف ، وأن أغلبهم مازالوا مغيبين ومجهولي المصير ، ولم تستطع الأجهزة الأمنية الكشف عن مصيرهم وتقديم أجوبة شافية لعوائل الضحايا”.
وأعرب السامرائي عن استغرابه ” من التزام الحكومة المحلية الصمت دون أن تحرك ً ساكنا أو تطالب بكشف مصير المغيبين من أبناء المحافظة” ، مؤكدا ان ما يحدث ” يستدعي من الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة اتخاذ إجراءات استثنائية لكشف أسرار وملابسات عمليات الخطف والتغييب التي تعرض لها المواطنون في محافظة صلاح الدين”.