الأحد: 17 يناير، 2021 - 03 جمادى الثانية 1442 - 03:53 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 3 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
دعا عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية حارث الحارثي، الجمعة، لتفعيل دور جهاز مكافحة الجريمة الاقتصادية لإنهاء حالة الفساد المالي التي استنزفت ثروات البلد، مشددا على ضرورة إلقاء القبض أولا وحجز المتورطين بقضايا الفساد لمدة ستة أشهر قبل بدء التحقيقات والمخاطبات الروتينية.
وقال الحارثي في تصريح صحفي ، “هناك انتشار كبير للفساد في المشاريع الاستثمارية تسببت باستنزاف ثروات البلد، ونجد أن هنالك تكريما للفاسد ومعاقبة للحريص على وطنه”، لافتا الى أن “هيئة النزاهة عليها تشكيل لجنة تحقيق تشترك فيها سلطة أمنية عليا للضرب بقوة على يد الفاسدين وبإجراءات سريعة ورادعة”.

وأضاف الحارثي، “يجري حاليا إرسال مخاطبات وردود ولفترات طويلة في قضايا فساد مهمة وحساسة، وبالتالي ينبغي إلقاء القبض أولا وحجز المتورطين بقضايا الفساد للتوثق لمدة ستة أشهر قبل بدء التحقيقات والمخاطبات”، لافتا الى أن “ما يجري حاليا هو مجئ المتورط بتهم فساد الى هيئة النزاهة ويبرر ما حصل رغم وضوح الوثائق التي تدينه ثم يخرج بكفالة مبلغ مالي بسيط ويتم تبرأته من القضية”.

وأكد الحارثي، على “ضرورة أن يكون هنالك جهاز لمكافحة الجريمة الاقتصادية ولا تؤثر عليه أية جهة ويمتلك صلاحيات واسعة جدا”، مشيرا الى أن “هنالك فعليا قانونا لجهاز مكافحة الجريمة الاقتصادية، لكنه لم يفعل ويعمل به نتيجة لرغبة الفاسدين بعدم انطلاقه وتقييده لسرقاتهم”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد في وقت سابق، أن المجلس الأعلى لمكافحة الفساد اتخذ عددا من القرارات في هذا المجال ومنها، دعم إجراءات هيئة النزاهة بشأن منع سفر المسؤولين ممن هم على قيد التحقيق وبناء على الأدلة المتوفرة لديها، دعم العاملين في الأجهزة الرقابية، وتوفير الحماية لهم.