الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 05:39 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 31 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 
دعا عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية فارس البريفكاني، الجمعة، مجلس الوزراء الى استثناء وزارة الصحة من سياسة التقشف ودعمها بموازنة طوارئ خاصة لمواجهة التحديات الكبيرة التي يعيشها الواقع الصحي في نينوى، مبينا أن تخصيصات استيراد الأدوية لهذا العام تم تخفيضها الى النصف.

وقال البريفكاني في تصريح صحفي ، إن “الوضع الصحي في محافظة نينوى والمناطق المحررة ينذر بكارثة صحية خاصة مع اقتراب فصل الصيف وانعدام الخدمات الأساسية كمياه الشرب والصرف الصحي وانتشار الجثث”، لافتا الى أن “هنالك تخوفا لدينا من انتشار الأمراض الوبائية إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية العاجلة بدعم حكومي ودولي لوزارة الصحة”.
وأضاف بريفكاني، أن “وزارة الصحة ينبغي على الحكومة استثناءها من سياسة التقشف وتخفيض الموازنة ووضع موازنة طوارئ لها تنسجم مع حجم التحديات التي تواجهها لاحتواء الأزمة الصحية”، لافتا الى أن “موازنة كيماديا والمسؤولة عن استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية كانت بالعام الماضي تبلغ تريليون و200 مليار دينار، لكن الآن تم تخفيضها الى النصف رغم حجم التحديات الصحية”.

وأوضح البريفكاني، “هناك عشرات آلاف النازحين في المخيمات ناهيك عن مئات الجرحى يوميا من المدنيين والعسكريين نتيجة للعمليات العسكرية، إضافة الى انه حتى المواطنين الساكنين في مناطقهم وبيوتهم يعانون انعدام الخدمات الأساسية في المناطق المحررة، وكل هذه الأمور تستوجب دعما خاصا من مجلس الوزراء لوزارة الصحة إضافة الى الحاجة الماسة لارتفاع مستوى الدعم الدولي وخاصة من منظمة الصحة العالمية”.

وكانت لجنة الصحة والبيئة النيابية أعلنت، الخميس (1 كانون الأول 2016)، عن تخصيص مليار دولار ضمن النفقات الحاكمة بموازنة عام 2017 لدعم القطاع الصحي، معتبرة أن تلك التخصيصات ستكون مناسبة في ظل الظروف الحالية.