الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 05:42 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 28 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

اعتبر النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، أن “تلكؤ” الحكومة بإرسال الحسابات الختامية لعدد من السنوات هو “خلل جسيم” في بُنية الدولة العراقية، مشيراً إلى أن الحسابات الختامية لا يمكن فصلها عن الموازنة العامة.

وقال العقابي في حديث له، إن “الحسابات الختامية موضوع هام وحيوي جداً وهي لا تختلف عن قضية الموازنة العامة في شيء، وهي تعتبر مصادقة على موازنة العام الماضي بحال تم المصادقة عليها من قبل مجلس النواب”، مبيناً أن “الحسابات الختامية لا يمكن فصلها عن الموازنة العامة”.

وأضاف العقابي، أن “الموازنة العامة هي موازنة تخمينية، أما الحسابات الختامية فهي صرفيات واقعية وهذه الأشياء هي التي تحدد أهمية الحسابات الختامية ولا يمكن بناء موازنة شفافة ورشيدة وموضوعية وبناءة إلا من خلال الإطلاع للحسابات الختامية للسنة الماضية”، لافتاً إلى أن “هناك إهمالاً كبيراً للأسف الشديد ليست هناك مراعاة لكل الأفكار التي تعطي أهمية الحسابات الختامية”.

وتابع، أنه “لا يمكن لنا بناء موازنة متكاملة وموضوعية دون وجود حسابات ختامية وهذا يمثل خللاً جسيماً في بُنية الدولة العراقية تلكؤ الحكومة في ارسال تلك الحسابات لعدد كبير من السنوات والذي ينبغي ان يتم ايجاد حل سريع له بالمرحلة المقبلة”.