الخميس: 24 سبتمبر، 2020 - 06 صفر 1442 - 03:48 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

طرح رئيس كتلة الرافدين البرلمانية يونادم كنا، الاثنين، ابرز الملفات التي من الممكن ان يتناولها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في زيارته المرتقبة الى الولايات المتحدة الامريكية الشهر الجاري.

وقال كنا في حديث لـه، ان “رئيس الوزراء الحالي جاء على اسس مختلفة عن سابقيه حيث انه وسطي ولا حزب له وبأمكانه القيام ببعض الدور بين المختلفين في العالم والمنطقة وان يعمل على ابعاد العراق عن تصفية الحسابات بين دول العالم والمنطقة”، مبينا ان “زيارة الكاظمي المترقبة الى واشنطن نعتقد انها ربما تسهم في هذا الاتجاه”.

واضاف كنا ان “من مصلحة ايران وامريكا انهاء الصراع بينهما فأيران تعيش ظروف صعبة اقتصاديا وصحيا وهي بحاجة للتركيز على وضعها الداخلي، ونفس الحال الى واشنطن مع قرب الانتخابات الرئاسية فيها اضافة الى الصعوبات الصحية بسبب جائحة كورونا”، لافتا الى ان “العراق قادر على القيام بدور الوساطة كونه يمتلك علاقات قوية في مجالات متنوعة مع ايران كدولة جارة ولدينا ايضا علاقات قوية مع امريكا والتحالف الدولي”.

وتابع ان “هنالك ملفات مختلفة من الممكن مناقشتها وبحسب طبيعة الوفد المرافق للكاظمي في زيارته، كالجوانب الاقتصادية والصحية والنفطية والاستثمارية وغيرها من المجالات الحيوية التي يحتاجها العراق بالمرحلة المقبلة”.
واكد كنا ان “ملف خروج القوات الاجنبية من العراق هو ملف صعب وشائك وهو يعتمد على تقيمات القوى الامنية والعسكرية في العراق لمدى الحاجة لتواجد تلك القوات ونوعية التواجد، ولايمكن حسمها من قبل شخص رئيس الوزراء بزيارة واحدة فهي ليست رغبة شخصية بل تقدير لواقع عسكري لبلد خاصة ان اغلب التسليح العراقي الحالي من سلاح الجو والدبابات والمدفعية هي من امريكا وهي مشكلة كبيرة بحاجة الى بدائل وعلاجات قبل المضي بخروج القوات الامريكية او الاجنبية بعمومها من البلد كي لايبقى ظهر العراق مكشوف لكل من هب ودب”.