الخميس: 14 ديسمبر، 2017 - 25 ربيع الأول 1439 - 06:23 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 3 ديسمبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

اعلن النائب عن محافظة ديالى رعد الماس، الاحد، رفضه لنشر أي قوة أميركية في المناطق المتنازع عليها في المحافظة، فيما شدد أن نشرها سيؤدي الى “فوضى عارمة ونتائج كارثية”.

وقال الماس ، إن “نشر أي قوة امريكية في المناطق المتنازع عليها في ديالى غير مقبول، ولأي سبب كان، ولم نتلقى حتى الان أي اشارات تؤكد هذا المسار سواء من جهات أمنية او حكومية”.

 وأضاف الماس، “لدينا ايمان راسخ بأن نشر أي قوة امريكية في المناطق المتنازع عليها في ديالى سيؤدي الى فوضى عارمة ونتائج كارثية لان هناك رفض شعبي لوجود الامريكان الذين يتحملون جزءا كبيرا من الاوضاع الراهنة”.

وبين الماس، أن “أمن المناطق المتنازع عليها في ديالى، بعد متغيرات نشر القوات الاتحادية، مستقر والاهالي متفاعلون معها، وهي ليست بحاجة لوجود اي قوة اجنبية”، لافتا الى أن “نشر أي قوة امريكية ستكون بداية الفوضى”.

وكانت العمليات المشتركة نفت، امس السبت، ما تناقلته مواقع الكترونية تقف خلفها “أجندات مكشوفة الاهداف” بشأن انتشار قوات أمريكية في قضاء طوزخورماتو، فيما دعت الى “عدم التعاطي” مع الجهات المروجة لها.

وكان نائب رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية نايف الشمري اكد، الجمعة (1 كانون الاول 2017)، أن العراق ليس بحاجة لوجود قوات امريكية برية او بناء قواعد لها، فيما شدد على ضرورة عدم جعل الاراضي العراقي “منطلقا للاعتداء على دول اخرى”.

وكان النائب عن محافظة كركوك محمد عثمان كشف، الاربعاء (29 تشرين الثاني 2017)، عن وصول قوات أمريكية تابعة للتحالف الدولي الى المحافظة، مشيرا الى ان تلك القوات لعبت دوراً مهما في محاربة تنظيم “داعش”.