الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 04:17 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 19 يناير، 2017

عواجل برس  _ بغداد

 

اتهمت لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية البرلمانية جميع موظفي هيئة المنافذ الحدودية بالفساد، وفيما اكدت ان الجهات السياسية تسيطر على المنافذ الحدودية في العراق , طالبت رئيس الوزراء حيدر العبادي بـفتح تحقيق مع جميع مدراء وموظفي تلك المنافذ لادانتهم بالفساد.

 
وقالت عضو اللجنة نورة البجاري لـ “عواجل برس”، ان “المنافذ الحدودية مليئة بالفاسدين من مدير عام الى اصغر موظف”، مبينة انه “لو نظفت تلك المنافذ من الفاسدين لكانت وارداتها كبيرة ولا تقاس وتكفي لسد الموازنة العامة للدولة العراقية”.

 

 

واضافت ان “الجهات المتنفذة والسياسية هي من تسيطر على المتافذ الحدودية في جميع المحافظات العراقية”، مؤكدة ان “تلك الجهات تمول نفسها من المنافذ الحدودية وتسمح بدخول بعض البضائع دون اخد رسوم عليها”.

 

وتساءلت البجاري كيف تتوقع من موظف يسكن بالعاصمة بغداد ومحافظات اخرى ويتقاضى راتبا لا يتجاوز الـ 600 الف دينار من المنافذ الحدودية في البصرة ان لا يكون فاسدا او مفسدا “.

 

وطالبت البجاري رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق مع جميع المدراء والموظفين في هيئة المنافذ الحدودية ومحاسبتهم لادانتهم بالفساد.