الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 01:29 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 3 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

اتهم النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي، الاثنين، قوى واحزاب سياسية “متنفذة” لم يسمها بعرقلة تشريع قانون مصادرة املاك وعقارات النظام السابق كونها “مستفيدة منها”، داعيا الى اخذ مبالغ مالية من شخصيات استفادت من تلك الاملاك في وقت سابق كبدلات ايجار وإعادة النظر بجميع مزايدات ومناقصات بيع بعض تلك الاملاك.

وقال شنكالي في تصريح صحفي ، إن “هناك تلكؤا كبيرا في معالجة ملف عقارات الدولة التابعة للنظام السابق”، مشيرا الى أن “هناك اطرافاً لاتريد تمرير قانون مصادرة تلك الاموال كونه لايخدم مصالحهم”.
,اشار شنكالي إلى أن “مجلس النواب مطالب بأثبات مسيرته التي تبناها في محاربة الفساد واسترجاع الاموال العامة من خلال التصويت على مشروع قانون مصادرة املاك وعقارات النظام السباق”، واصفاً هذا الملف بأنه “شائك وخطير”.

وأوضح شنكالي أن “هناك العديد من العقارات التي كانت تابعة للنظام السابق تم السيطرة عليها من قبل متنفذين وكتل سياسية واحزاب تسعى لعرقلة تشريع القانون كي لايتم اعادة تلك الممتلكات للدولة”، لافتاً إلى أن “العراق يمر بأزمة اقتصادية وبحاجة لأي اموال لدعم موازنته، بالتالي فان تلك الاملاك من الممكن الاستفادة منها كمرافق سياحية ومتاحف وتأجيرها او بيعها بمبالغ حقيقة وواقعية وليس كما نراه اليوم من استجارها بمبالغ بخسة”.

واكد شنكالي، على “ضرورة تمرير القانون بشكل سريع، وان يتم ايضا استحصال بدل ايجار من القوى السياسية والشخصيات المتنفذة مقابل الفترة التي استفادوا فيها من شغلهم لتلك العقارات”، مطالبا “باعادة النظر بجميع المناقصات والمزادات السابقة التي تم بيع بعض تلك الاملاك فيها لبعض الشخصيات السياسية المتنفذة”.

يذكر أن ملف املاك النظام السابق وأزلامه لم يحسم حتى الان، على الرغم من مرور سنين على سقوط النظام، فيما توجه اتهامات الى جهات سياسية بالاستيلاء على بعض تلك الاملاك او شرائها بمبالغ زهيدة.