الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 08 ربيع الثاني 1442 - 09:07 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

استنكر النائب عن محافظة صلاح الدين مثنى عبد الصمد السامرائي، السبت، الهجوم الإرهابي على منطقة سموم والعباسية شمال غرب قضاء سامراء والذي راح ضحيته مختار المنطقة وعدد من أفراد عائلته، داعيا الى تشكيل حشد عشائري من أبناء هذه المناطق وتسليحهم.

وقال السامرائي في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، “ننعى استشهاد مختار منطقة سموم علي مخلف العباسي وعدد من أفراد عائلته خلال هجوم شنه تنظيم داعش الإرهابي على المنطقة”، معرباً عن “استنكاره لحالة التراخي والغفلة للقوات الأمنية ما أدى لحصول الهجوم وسقوط عدد من الشهداء”وأكد السامرائي على، “ضرورة إعادة صياغة المعادلة الأمنية في مناطق سموم والعباسية والقلعة وكل القرى المحيطة ب‍قضاء سامراء في محافظة صلاح الدين”، مطالباً القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ووزارة الدفاع بـ”تشكيل حشد عشائري من أبناء هذه المناطق وتسليحهم على أن يتم دمجهم في القوات المسلحة في أقرب فرصة من خلال تحويلهم الى فوج تابع ل‍وزارة الدفاع بما يحقق دورا فعالاً لهم في حماية الأمن والاستقرار في عموم المحافظة ويمكّنهم من مقارعة زمر الارهاب المجرمة”وأوضح السامرائي أنه “تكرر قيام زمر الإرهاب بشن هجماتهم متنكرين بالزي العسكري مما يؤدي لخلط الأوراق على المواطنين”، مؤكداً ضرورة أن “ترتبط وحدات الحشد العشائري التي يتم تشكيلها بقيادة العمليات بما يضمن التواصل وكشف الخدع التي يلجأ لها العدو ومواجهته حتى لو كان يتنكر بالزي العسكري”.

وتابع، أن “مجموعة ارهابية تتنكر بزي عسكري قد تسللت الى قرية سموم التابعة لناحية دجلة شمال غرب سامراء في محافظة صلاح الدين فجر يوم السبت وهاجمت منزل مختار القرية وقتلته مع عدد من افراد أسرته”