الأربعاء: 15 يوليو، 2020 - 23 ذو القعدة 1441 - 11:16 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 28 مايو، 2020

عواجل برس/بغداد

رأى النائب عن كتلة الصادقون احمد الكناني , الخميس, أن أمام الحكومة الحالية خيارين للقضاء على الفساد المالي والإداري، فيما اعتبر ان الحل الأساسي للازمة الاقتصادية تبرؤ القوى السياسية من الفاسدين.

 

وقال الكناني في تصريح له ، إن “قضية محاربة الفساد مسؤولية جماعية ولايمكن لشخص او جهة لوحدها القيام بذلك لكون الفساد قد استشرى في جميع مفاصل الدولة” , مبينا ان “الفساد تقف وراءه شخصيات متنفذه تابعة الى أحزاب ولابد من كشفها لكونها تشكل الحل الأمثل للقضاء على الفساد”.

 

وأضاف ان “حكومة الكاظمي اذا ما ارادت فعلا القضاء على الفساد امامها أمرين الأول اصدار قرارات صارمة من شانها إيقاف الفساد والثاني العمل الجدي مع القوى السياسية الى تحديد الفاسدين الحقيقين”.

 

ودعا الكناني القوى السياسية إلى “إعلان البراءة من الفاسدين وان تطبق ذلك قولا وفعلا , وبعكسه سوف لن تسطيع حكومة الكاظمي او غيرها من القضاء على ظاهرة الفساد وبالتالي لاحلول للازمة الاقتصادية في البلاد”.