الأربعاء: 8 يوليو، 2020 - 17 ذو القعدة 1441 - 01:46 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 30 مايو، 2020

عواجل برس/ بغداد

اكد النائب عن كتلة صادقون البرلمانية محمد كريم البلداوي، السبت، وجود رفض برلماني لاعادة استيزار اي وزير سابق، متوقعا ان يفشل ررئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتمرير اسماء وزاراته المتبقية.

 

وقال البلداوي في حديث لـه ، ان “جميع الجهود كانت منصبة على حسم الكابينة الحكومية قبل عطلة عيد الفطر المبارك، لكن السيناريو تأجل لما بعده نتيجة للصعوبات التي رافقت مراحل حسم اسماء مرشحي الوزارات المتبقية”، مبينا ان “ما نتمناه ان لا يستمر التأجيل لفترة ابعد من اسبوع او عشرة ايام كحد اقصى”.

واضاف البلداوي، ان “المفاوضات والحوارات مستمرة ولم تنقطع بين القوى السياسية ورئيس الوزراء، بغية حسم هذا الملف”، لافتا الى ان “هنالك رفض برلماني من اغلب الكتل لاعادة استيزار اي وزير سابق، والجميع يرغب بالعمل ضمن مسطرة واحدة، وكما تخلت جميع الكتل عن وزراءها وطالبت بالمجئ بوزراء جدد للمرحلة المقبلة، فان هذا الامر ينبغي العمل به على الجميع ولا نجد مبرر لاعادة استيزار اي اسم سواء من المكون الكردي في وقت يتم رفض اعادة استيزار وزراء اخرين من مكونات اخرى نجحوا في تقديم ما عليهم من واجبات خلال فترة استيزارهم”.

واكد البلداوي، ان “هنالك رغبة حقيقية في عدم الدخول بسجالات او تعقيد للمشهد، وقد ياتي رئيس الوزراء باسماء عليها جدل الى البرلمان، لكن وفق رؤيتي وقراءتي للمشهد السياسي وما يجري من حوارات فان رئيس الوزراء لن يكون قادرا على تمرير تلك الاسماء داخل قبة البرلمان”.