الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 07:00 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 9 أبريل، 2017

عواجل برس- بغداد

عد النائب عن التحالف الوطني حيدر الفوادي الاحد سقوط النظام السابق وطاغية بغداد بداية ازمات العراق، فيما اشار الى ان الحكومات المتعاقبة على العراق بعد 2003 لم تقدم شيئا للمواطن غير الازمات السياسية والامنية والاقتصادية.

وقال الفوادي لـ”عواجل برس”، ان “سقوط طاغية بغداد بداية مرحلة جديدة للعراق والمنطقة بصورة عامة وبداية الازمات السياسية والامنية والاقتصادية”، لافتا الى ان “بعض الازمات في العراقتصدر اليه من الخارج فضلا عن تدخلات اطراف ودول خارجية لخدمة مصلحتها”.

واضاف ان “العملية السياسية تتطلب المزيد من الحوارات مع جميع الاطراف السياسية لتقريب وجهات النظر للوصول الى توافقات بحسب المشتركات الموجودة والكثيرة للخروج من الازمة العراقية لخدمة المواطن المتضرر الاول والاخير منذ زمن النظام السابق وحتى الان “.

واشار الفوادي الى ان “الحكومات المتعاقبة للعراق لم تمتلك رؤي واضحة لادارة الدولة العراقية، ما تسبب في ارباك للعملية السياسية”، مبينا ان “الوضع الحالي يتطلب من الحكومة النهوض بمستوى الواقع العام ومراجعة السياسات الخاطئة للحكومات السابقة واصلاح العملية السياسية والاقتصادية في البلاد”.