السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 03:59 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 13 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

طالب النائب عن تحالف النصر فالح الزيادي، اليوم الخميس، رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ببذل جهود كبيرة لإقناع الكتل السياسية بوجهة نظره، محذرا من أنه إذا لم يتوصل إلى نتيجة خلال فترة ثلاثين يوماً فأنه سوف لن يحصل على ثقة مجلس النواب، وهذا سيؤدي الى مشاكل سياسية جديدة وكبيرة.

 

وأكد الزيادي في تصريح إن “عدم منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف سيجعله ينسحب ليتم تكليف شخص آخر، وهذه قضية واردة جداً إذا استمرت هذه الفجوة بينه وبين الكتل السياسية لذا يجب أن يكون هناك حوار بين رئيس الوزراء المكلف وكل الكتل السياسية”.

 

وأوضح أن “الكتل السياسية تعودت منذ اول انتخابات بعد 2003 على مبدأ تشكيل الحكومة بالتوافق والتشاور ما بين الرئيس المكلف والكتل السياسية، والتشاور ليس معناه المحاصصة والفرض وحالياً لم يحصل تباحث مع الكتل السياسية ولا مع كافة المكونات، وهذا في الحقيقة يخلق فجوة بين رئيس الوزراء المكلف وبين الكتل السياسية”.

 

وبين الزيادي “نحن في مجلس النواب تم لقاؤنا مع رئيس الوزراء المكلف وأبلغناه بضرورة التواصل مع كافة النواب ومع كافة الكتل السياسية، والتواصل ليس لفتح الباب أمام المحاصصة التي نبذتها التظاهرات ونبذها الشعب العراقي ونبذها السياسيون أنفسهم وأعضاء مجلس النواب”.

 

وأشار الزيادي إلى أن “كافة الكتل السياسية تسعى إلى فرض مرشحين واستيزار أشخاص تابعين لها وهذا ما أثبتته التجارب السابقة، وفي الحقيقة ليس بعيب فهذه هي السياسة وهذا هو التمثيل الانتخابي وهذه استحقاقات انتخابية”، لافتا إلى “وجود كتلتين تسيطران على مجلس النواب وعلى التشكيلة الحكومية، ولهما الكلمة الطولى والكلمة الكبرى لكون استحقاقهما الانتخابي أكبر ولكون نتائجهما الانتخابية أكبر”.