الخميس: 24 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 06:27 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 19 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

عد النائب عن دولة القانون هشام السهيل الاحد عدم الجدوى من الخروج في تظاهرات لـلمطالبة بتغيير المفوضية واستجواب المفوضية العليا للانتخابات، فيما اكد ان الاخيرة سينتهي عملها في ايلول المقبل.

 

 

وقال السهيل في حديث لـ”عواجل برس”، ان “قضية الاستجوابات في مجلس النواب تاخذ الكثير من الوقت في المجلس”، لافتا الى ان “الاستجوابات التي قدمت لرئاسة مجلس النواب تضمنت استجواب اربعة وزراء ورئيسي الوقفين السني والشيعي ومفوضية الانتخابات وهيئة الاعلام والاتصالات”.

 

 

واضاف ان “لا داعي لاستجواب مفوضية الانتخابات في مجلس النواب، على اعتبار سينتهي عملها في منتصف شهر ايلول المقبل”، مشيرا الى “عدم الجدوى من الخروج في تظاهرات للمطالبة بتغيير المفوضية واستجوابها”.

 

 

وبين السهيل ان “استجواب المفوضية اذا كان مبنى على ملفات فساد وادلة ووثائق نحن مع الاستجواب المفوضية في الوقت المحدد، لكن نرفض ان يكون الاستجواب سياسيا”.