السبت: 15 أغسطس، 2020 - 25 ذو الحجة 1441 - 05:01 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 3 يوليو، 2020

عواجل برس بغداد

كشف عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى، رعد الدهلكي، عن أن المحافظة تعاني من السلاح المنفلت والعصابات الجوالة، فيما حمل جميع التشكيلات الأمنية مسؤولية القصف والاستهدافات التي تتعرض لها القرى والبلدات.
وقال الدهلكي، إنّ “المشاكل الأمنية في محافظة ديالى كثيرة، لأنها تعاني من السلاح المنفلت والعصابات الجوالة التي لا توجد جهة في الحكومة العراقية قادرة على محاسبتها”، مشدداً على ان “كل القوى والتشكيلات العسكرية والفصائل المسلحة المسؤولة عن حماية المدينة، هي متهمة بالقصف والاستهدافات التي تتعرض لها بعض القرى والبلدات، لأن من مسؤوليتها الحماية والمتابعة والدفاع”.
وأضاف، ان “كثيراً من السكان يعتزمون ترك قراهم والتوجه إلى مناطق أخرى أكثر أمناً، بسبب الفوضى الأمنية، وأن ما يحدث في ديالى منذ سنوات يمثل جرائم بشعة بحق الإنسانية”.
ولفت، إلى ان “الحراك البرلماني من قبل نواب محافظة ديالى في البرلمان العراقي من أجل إغلاق ملف النزوح وتوطين الاستقرار، وإعادة الأمن هو من الملفات المهمة، ومنع استمرار الفوضى الأمنية هو ضمن أول المهام الأساسية لأعمالنا، ولكن بشرط أن تسندنا الحكومة وأن تعمل لحماية المواطنين”