السبت: 14 ديسمبر، 2019 - 16 ربيع الثاني 1441 - 02:12 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 7 يوليو، 2019

عواجل برس- بغداد

أكد النائب السابق عن محافظة كركوك فوزي اكرم ترزي، الاحد، أن مشكلة كركوك لايمكن حلها خلف الكواليس والابواب المغلقة، لافتاً الى ان منصب المحافظ بعد ان حصل عليه الاكراد والعرب يجب ان يمنح للتركمان.

وقال ترزي في تصريح صحفي، ان “مشكلة كركوك لايمكن حلها خلف الكواليس والابواب المغلقة بين حزبين على حساب المصالح الاخرى، اذ ينبغي ان يكون هناك تدخل للدولة خاصة في محافظة غنية بثرواتها وفقيرة بخدماتها”.

واضاف ان “كركوك تتعرض لمؤامرات داخلية وخارجية، وحل المشكلة يحتاج الى تقاسم السلطات بحيث يحصل العرب على 32% والتركمان على 32% والاكراد على 32% في حين يحصل ابناء الديانة المسيحية على 4% من اجل ان يتمتع الجميع بشرف المشاركة بحكم المحافظة”.

واوضح ترزي، أن “الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والديمقراطي يحاولان منذ 2003 وباتفاقات خلف الكواليس السيطرة على المدينة واحتكارها لصالحهما، من دون مراعاة السكان الاصليين للمحافظة من ابناء المكون التركماني”.

وأشار إلى أن “منصب محافظ كركوك ينبغي ان يكون من المكون التركماني خاصة بعد ادارة المحافظة من قبل الاكراد والعرب، وبالتالي يجب ان تتاح الفرصة للتركمان لادارة المحافظة بعيداً عن النظرة الحزبية والطائفية”.