الأحد: 19 أغسطس، 2018 - 06 ذو الحجة 1439 - 09:51 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 6 يونيو، 2018

عواجل برس/ بغداد

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي، الاربعاء، ان مضي مجلس النواب بتعديل قانون الانتخابات والرفض الكبير والمطالبات بالعد اليدوي جميعا اجراءات ساهمت بتأني الكتل السياسية في وتيرة التحالفات، بانتظار ما ستصل اليه الامور.

وقال راضي في حديث له، ان “جميع الكتل السياسية حتى الفائزة منها اعربت عن رفضها الشديد لنتائج الانتخابات وطالبت بالعد والفرز اليدوي لان الخروقات كانت واضحة وحجم التزوير كان كبيرا”.

واضاف راضي، ان “الخطوات التي يقوم بها مجلس النواب من تعديل قانون الانتخابات ستفرز حال استكمالها تغيير واضح بخارطة الفائزين بالانتخابات من خلال صعود بعض الاسماء ونزول اخرين”، مشيرا الى انها “ستغير في حجوم الكتل الفائزة”.

 

وتابع راضي ان “هاجس التغيرات المرتقبة جعل الكتل الفائزة تتأنى بقضية الحوارات حول تشكيل الكتلة الاكبر”، لافتال الى ان “هنالك هدوء بالحركة يحصل خلال هذه المرحلة بانتظار ما ستصل اليه هذه التداخلات بالعملية السياسية”.

يشار الى ان مجلس النواب استكمل بجلسته الاستثنائية التي عقدها الاربعاء ( 2 حزيران 2018) القراءة الثانية للتعديل الثاني لقانون الانتخابات رقم 45 لسنة 2013، والمتضمن العد والفرز اليدوي للانتخابات بعد الخروقات التي حصلت في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الثاني عشر من ايار الماضي.