السبت: 19 أكتوبر، 2019 - 19 صفر 1441 - 06:53 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 14 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

صرّح النائب الأول لرئيس الجمهورية الإيرانية، إسحاق جهانغيري، أن إيران تواجه حربا اقتصادية ظالمة غير متكافئة من قبل الولايات المتحدة.

وقال جهانغيري خلال مراسم تقديم وزير التربية والتعليم الجديد، محسن حاجي ميرزائي، اليوم السبت: أن الأمريكيين صرحوا بشكل قاطع، (لقد انتهجنا استراتيجية الضغط الأقصى ضد إيران كجدول أعمال رئيسي). وذلك بحسب وكالة “فارس”.

وتابع جهانغيري:

هدفهم في البداية كان تقويض نظام الجمهورية الإسلامية وحتى انهيار إيران، والحد الأدنى من أهدافهم والتي مازالوا يطرحونها لحد الآن، انهيار الاقتصاد الإيراني.

وتابع جهانغيري قائلا: الآن بدأت حرب اقتصادية غير متكافئة ضد اقتصاد البلاد، وتم إعلانها رسميا في مايو/أيار 2018، لكن ما هي الظروف الاقتصادية السائدة في البلاد في ذلك الوقت، وما هي القرارات التي اتخذت ولماذا تم اتخاذها؟ هذه قابلة للنقاش وسنناقشها.

وأوضح النائب الأول للرئيس الإيراني، أنه “عندما تبدأ حرب أقتصادية غير متكافئة على هذا النحو، فمن المؤكد أن الجانب الأمني هو الموضوع الأكثر أهمية في هذه الحرب”.

وأشار إلى أن “المعلومات الاستخبارية تفيد أي بلد في المنطقة ينفق الأموال وأين يريد ممارسة الضغوط على إيران، وكيف هي قدرتنا على التعامل، كل هذا يساعد صانع السياسة على اتخاذ القرارات في الوقت المناسب، وإفشال سياسة الطرف الآخر، ولا يمكن لأحد أن يقول إن قراري هو مجرد قرار اقتصادي قائم على السياسات الاقتصادية وعلم الاقتصاد”.