الأحد: 8 ديسمبر، 2019 - 10 ربيع الثاني 1441 - 08:47 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 4 نوفمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

بين النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، اليوم الاثنين، ان رأي المرجعية وتوجيهاتها تمثل مفتاح الحل لاعادة ثقة الشعب بالحكومة، لافتا الى ان اللجنة التي دعت اليها المرجعية يجب ان تشكل وتأخذ على عاتقها متابعة الاصلاحات لاعادة الثقة التي فقدها الشعب بالحكومة.

 

وقال البلداوي في تصريح صحفي ، ان “الدعوات لاقالة الحكومة تقودنا الى ان هناك عدم وجود نضج سياسي واضح المعالم لقراءة الوضع، اضافة الى ان الدعوات اصبحت عبارة عن تصريحات اعلامية”.

 

واضاف ان “اقالة عبد المهدي مرهونة بتوفر البديل المناسب الذي تتوافق عليه الكتل السياسية ويكون له القبول والرضا من جميع الاطراف الشعبية الموجودة في ساحات الاعتصام والتظاهر”.

 

وبين ان “عملية التغيير لاتنحصر بشخص عادل عبد المهدي، وفي حال ان تغييره يحل الازمة فأن الاستبدال ليس بالامر الصعب ويكون من خلال اتفاق الاطراف على بديل له، لكن الحل امام انظار الجميع لكنهم يتجاهلون ذلك”.

 

واوضح ان “تشديد المرجعية على ضرورة تشكيل لجنة كفوءة وغير متحزبة تاخذ على عاتقها لملمة الوضع واعادة الثقة للشعب بعد ان فقدها بالطبقة السياسية”، لافتا الى ان “رأي المرجعية يمثل قارب نجاة للعراقيين للخروج من عنق الزجاجة، شريطة ان تجد اللجنة المشكلة جميع الحلول وتبدأ بمراقبة ماطرح من حزم اصلاحية حكومية للشعب”.