السبت: 18 يناير، 2020 - 22 جمادى الأولى 1441 - 08:28 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 14 يناير، 2020

عواجل برس / بغداد

قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجة في البرلمان الإيراني، جمال نوبندغاني، إن الطائرة الأمريكية التي قصفت موكب قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني، قرب مطار بغداد ربما انطلقت من ثلاث قواعد في المنطقة.

قال جمال نوبندغاني في تصريح لوکالة أنباء “إلنا” إن جميع التقارير حول الطائرة دون طيار التي اغتالت سليماني، التي قالت إن مقرها قطر، هي معلومات غير مؤکدة بالنسبة للتحقيق الأولي.

وأضاف “ما زلنا لا نعرف على وجه اليقين من أي قاعدة في المنطقة طارت الطائرة”.

“هناك عدة قواعد عين الأسد في العراق، وعلي السالم في الكويت وقاعدة في الأردن، ولكن لم يثبت وجود دليل على أن الطائرة طارت من قاعدة في قطر”.

وكانت الكويت قد نفت أن تكون أي طائرة أقلعت من أراضيها لاغتيال سليماني.

وكان الكاتب الإيراني داود غراياق زندي، اعتبر في مقاله بصحيفة “اعتماد” الإصلاحية، أن الزيارات المتتابعة من قبل مسؤولين قطريين رفيعي المستوى؛ تؤكد عمق العلاقة بين طهران والدوحة، ورغبة الطرفين في توسيع هذه العلاقة، فضلا عن إزالة الشكوك التي أثيرت حول انطلاق الطائرة التي استهدفت موكب سليماني من قاعدة “العديد” الأمريكية في قطر.

وردت إيران على مقتل سليماني بإطلاق صواريخ على قاعدتين عسكريتين تستضيفان قوات أمريكية في العراق، يوم الأربعاء، في عملية وصفها الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بأنها “صفعة على وجه” الولايات المتحدة، مضيفا أنه ينبغي على القوات الأمريكية أن تغادر المنطقة.

ورغم استمرار التوتر في المنطقة، فإن طهران وواشنطن أعلنتا التهدئة بعد هذا الهجوم.