الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 12:45 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 4 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد
اكدت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، الاربعاء، الى استمرار نزيف العملة الصعبة في مزاد العملة الاجنبية، واصفة المزاد بـ”البدعة”.
وقالت التميمي في حديث لـ عواجل برس ان “مزاد العملة الذي يجريه البنك المركزي هو بدعة وبالتالي على البنك المركزي وضع اليات دقيقة وعملية بشان هذا المزاد وان يكون فيه ثبات بالأسعار ليس عن طريق المزاد حيث ان هناك ادوات نقدية اخرى كانت تتخذ سابقا”.
واضافت ان ” مزاد العملة اصبح تجارة وبالتالي فان بعض الاشخاص يحصلون على العملة من خلال مزاد البنك مدعين تمويل تجارتهم التي غالبا ما تكون عشوائية وغير مسيطر عليها، اضافة الى ان هولاء التجار هم من الاشخاص غير المعروفين، مما يؤدي ذلك الى استمرار استنزاف العملة الصعبة”.
وأتابعت التميمي انه “بالامكان التخلص من الاستيراد العشوائي من خلال وزارة التجارة التي هي قادرة على تحديد انواع السلع التي يحتاجها المواطن، كما ان المستورد سيكون معروفا، اضافة الى ان عمل الكمارك سيكون واضحا وهناك فحص دقيق للسيطرة النوعية على هذه السلع والبضائع الداخلة للبلاد”.
وأكدت التميمي ان “هناك تصحيحات لمسار البنك المركزي تم وضعها من قبل محافظ البنك المركزي”، مبينة انها “وضعت الية جديدة بشان مزاد العملة سيتم تقديمها الى اللجنة المالية حول هذا الموضوع وسيتم استضافة محافظ البنك لمناقشة هذه الالية معه”.
وكان عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عبد السلام المالكي قد اكد في 18 كانون الاول ان اغلب الفواتير والسندات التي تقدمها المصارف الاهلية للحصول على العملة الاجنبية من مزاد البنك المركزي هي مزورة ولا تتطابق مع الواقع التي هي تمنح لها لأجل استيراد البضائع.