الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 01:15 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكدت عضو مجلس النواب عالية نصيف، اليوم الاربعاء، أن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي يتعرض لضغوط من كتل سياسية لفرض بعض الاسماء عليه.

 

وقالت نصيف في تصريح صحفي، إن “علاوي بدء مشاوراته مع بعض الكتل السياسية بعد تكليفه مباشرة لاختيار كابينته الوزارية والتصويت عليها داخل البرلمان، لكنه اصطدم برغبة بعض الكتل التي رفضت التنازل على مكتسباتها السياسية، الامر الذي قد يؤخر تشكيل الحكومة”، موضحة، ان “تلك الكتل لم تشعر بخطورة المرحلة وبدأت تقديم الاشتراطات على رئيس الوزراء المكلف بشكل كبير، الامر الذي رفضه الاخير”.

 

ودعت نصيف “الكتل السياسية الى التنازل بشكل كامل عن ترشيح الوزراء لا أن توزع الوزارات على تلك الكتل ومن ثم يتم اختيار الاسماء”، مبينة، ان “هناك عدة سيناريوهات تطرحها الكتل السياسية، بينها ان تترفع بعض الاحزاب عن تمسية الوزير، لكنها تسمي الوزارة، بينما هناك احزاب اخرى تشترط تسمية الوزارة والوزير”.

 

وعن امكانية تقديم استقالته في ظل استمرار ضغط الكتل والاحزاب السياسية، قالت النائب عن ائتلاف دولة القانون، ان “علاوي يحظى بدعم برلماني كبير لانجاح حكومته في حال التزامه بالخروج من نظام المحاصصة، لكن جميع السيناريوهات مطروحة في الوقت الحاضر”.