الأحد: 17 نوفمبر، 2019 - 18 ربيع الأول 1441 - 09:48 مساءً
اقلام
السبت: 19 أكتوبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

كشفت النائبة عالية نصيف، السبت، عن ما سمتها “فضيحة إخفاء” أربعة آلاف درجة وظيفية، منتقدة عدم منح درجات وظيفية لـ ٩٠٠ معتصم من حملة الشهادات العليا.

 

وقالت نصيف في بيان تلقت (عواجل برس) نسخة منه، إن “هناك معلومات عن وجود أربعة آلاف درجة وظيفية شاغرة، ورغم ذلك لم تحاول الحكومة استيعاب ٩٠٠ معتصم فقط من حملة الشهادات العليا وتركتهم ينامون ١٠٠ يوم في الشارع وتم الاعتداء عليهم بالماء الحار وتعرضوا للتهديد والإهانة”.

 

وأضافت نصيف، أن “إخفاء الدرجات الوظيفية عن الشعب هو فضيحة تضاف إلى مسلسل فساد السلطة، فمن هي الجهة التي أعطت الحق للوزراء بإخفاء هذه الدرجات؟”
وفي سياق منفصل، دعت نصيف رئيس الجمهورية إلى “متابعة التحقيق بنفسه في جريمة قتل المتظاهرين”، مؤكدة أن “على اللجنة التحقيقية أن تكشف الحقائق وتعلن عن قاتلي المتظاهرين”.
وتابعت: “سوف نفضح من يتستر على أية حقيقة ونعتبر المتسترين شركاء في قتل وقمع المتظاهرين، فقد كنا وما زلنا نكشف عن المئات من أخطر ملفات الفساد ولكن دون مجيب، وعندما غضب الناس وخرجوا إلى الشوارع تم قمعهم وقتلهم بدم بارد ومحاولة إخفاء معالم الجريمة بكل وقاحة”.