الأربعاء: 21 أكتوبر، 2020 - 04 ربيع الأول 1442 - 02:02 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 31 ديسمبر، 2016

عواجل برس  _ بغداد
أكدت النائبة عن تحالف القوى العراقية زيتون الدليمي، السبت، أن التحالف سيقدم ورقة التسوية الخاصة به للمبعوث الأممي يان كوبيتش وسيستلم ورقة التحالف الوطني مع إستئناف عقد مجلس النواب جلساته في العاشر من الشهر المقبل، فيما أشارت الى أن وجود الأمم المتحدة كضامن للتسوية يعطيها دافعاً ايجابياً لعدم تكرار السيناريوهات السابقة.
وقالت الدليمي في حديث عواجل برس إن “ورقة التسوية التي سيقدمها التحالف قد وصلت الى مراحلها النهائية بعد تضمينها أبرز الملاحظات المهمة والتي نعتقد انها ستكون ذات منفعة عامة وتصب في بودقة المصالحة الحقيقية”، مشيرةً الى أن “التحالف سيقدم ورقته الى المبعوث الأممي يان كوبيتش وإستلام ورقة التحالف الوطني مع بدء انعقاد جلسات المجلس”.
وأضافت الدليمي، أن “حسم التسوية والخروج بنتائج مرضية هي قضية معقدة وصعبة وبحاجة الى إرادة حقيقية تنبع من الداخل العراقي دون حاجة لأية املاءات او تدخلات خارجية”، لافتاً الى أن “وجود الأمم المتحدة كضامن للتسوية سيعطيها دافعا ايجابيا لعدم تكرار السيناريوهات التي سبقتها بالأوراق والمواثيق السابقة”.
وأشارت الدليمي الى أن “هناك لجانا مشتركة ستشكل لدراسة جميع الاوراق المطروحة”، مرجحةً أن “هناك مدة طويلة ستأخذها تلك الأوراق في غرف الحوارات قبل الخروج الى النور برؤية موحدة يمكن تطبيقها فعليا على الواقع”.
وكانت النائبة عن تحالف القوى العراقية ساجدة محمد أعلنت، في (14 كانون الأول 2016)، أن أغلب اعضاء تحالف القوى مع المضي بالتسوية السياسية، فيما أشارت الى أن التحالف سيكون لديه ورقة تسوية تقدم للتحالف الوطني وباقي الأطراف السياسية.