الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 05:21 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 19 مارس، 2017

عواجل برس – بغداد

وصفت نائبة الكونغرس الأمريكي تولسي غابارد الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأنهما “أصدق الأشخاص في مكافحة الإرهاب”

وانتقدت غابارد في مقابلة لها أمس مع قناة “سي إن إن” الأمريكية سياسات الولايات المتحدة تجاه سوريا والتغطية الإعلامية للأزمات في الشرق الأوسط.

وقالت غابارد ” لا توجد معارضة معتدلة على أرض الواقع في سوريا بل هناك جماعات إرهابية كجبهة النصرة والقاعدة وأحرار الشام وداعش التي تدعمها الولايات المتحدة وحلفاؤها وهي السعودية وتركيا وقطر لإسقاط النظام في سوريا”.
وأضافت النائبة الأمريكية “إن أصدق الأشخاص في مكافحة الإرهاب في الحقبة الراهنة هما الأسد والعبادي وعلينا ألا نغمض عيوننا على جهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدعم الدولتين العراقية والسورية في مكافحة العصابات المتطرفة كداعش والنصرة مشددة على أن التمييز بين الإرهابيين وتقسيمهم إلى جماعات جيدة وسيئة خطأ فادح.

وقامت غابارد في العام الماضي بزيارة سرية إلى سوريا التقت خلالها بالأسد وصرحت بعد هذه الزيارة أن الولايات المتحدة دعمت لسنوات طويلة مجموعات مسلحة في سوريا مرتبطة بتنظيمات إرهابية مثل “داعش” و”القاعدة”.