الخميس: 25 فبراير، 2021 - 13 رجب 1442 - 07:27 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 20 أبريل، 2017

عواجل برس –  بغداد

 

كشفت النائبة عن كتلة التغيير سروة عبد الواحد، الخميس، أن الاتفاق الاستراتيجي المبرم بين حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني لم يتم تفعيله حتى الان، فيما اتهمت الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بالسعي لـ”التخندق” القومي.

 

وقالت عبد الواحد في تصريح صحفي ، إن “كتلة التغيير هي جزء من الشعب الكردي، ونحن ندافع عن شعبنا بطريقتنا، ولا نريد أن نكون جزءاً من المؤسسات والسلطة الفاسدة في إقليم كردستان المتمثلة بالديمقراطي الكردستاني”.

وأضافت عبد الواحد، اننا “نحارب الفساد وشخوصه في الإقليم كما نحاربه في باقي محافظات العراق ولا نسعى للتستر على أي فاسد منهم ولا نريد تحقيق مصالح ضيقة على حساب المصالح العليا لشعبنا”.

 

وتابعت، أن “الديمقراطي الكردستاني يسعى للتخندق القومي بغية تحقيق الأصوات لتغطية فشله في تقديم الخدمات للشعب الكردي”، مبينةً أن “موقفنا من الوطني الكردستاني محدد ببعض الشخصيات داخله والتي لديها مواقف متناغمة مع حزب مسعود البارزاني”.

 

ولفتت عبد الواحد إلى أن “الاتفاق الاستراتيجي بين التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني لم يتم تفعيله حتى اللحظة، بالتالي فإن تبادل الاتهامات والمشادات الكلامية لن يؤثر على جوهر الاتفاق المبرم مع وقف التنفيذ”.