وقال ميسي: “لطالما أحببت الفوز على البرازيل وهذا أمر جيد، فعندما تفوز فإنه يمكنك العمل بكل هدوء”.

وأوضح “في الحقيقة كان الفوز مكلفا بعض الشيء، حاولنا اللعب في بداية اللقاء ولكننا وقعنا في بعض الأخطاء استغلها الخصم ليقوم بهجمتين مرتدتين، ومنذ تلك اللحظة لجأنا إلى بذل مجهود أكبر”.

وأضاف قائد برشلونة “أعتقد أن الشوط الثاني تحسنا كثيرا، وبصفة خاصة على المستوى الدفاعي، إذ أخفق الخصم في صناعة أي فرض في عدة مناسبات بالمباراة”.

وأردف: “ركضنا كثيرا في المباراة، ولكن هذه هي المباراة التي يجب أن نقدمها أمام البرازيل وألا ندعه يحتفظ بالكرة كثيرا ونكون على مقربة من خطوطه الأمامية بشكل دائم، لأننا إذا لم نفعل ذلك فسيسببوا لنا العديد من الأضرار، فلديهم لاعبين جيدين وجودة كبيرة في الخطوط الأمامية، كانت مباراة متكافئة للغاية ومن الإيجابي أننا استطعنا الفوز”.

وفيما يتعلق باحتمالية مشاركته في اللقاء الودي المقبل أمام أوروغواي، فـأنهى تصريحاته قائلا: “لقد ركضنا كثيرا، ويجب أن ننظر إلى طريقة استعادة حالتي، ولكن إذا كان يود المدير الفني أن أشارك يوم الاثنين فبالتأكيد أنا قادر على المشاركة”.