السبت: 5 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 09:10 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 18 يوليو، 2020

عواجل برس/بغداد

كشفت صحيفة ميدل ايست آي، السبت، عن تفاصيل زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى المملكة العربية السعودية، وفيما اشارت الى انه قد يتوسط بين السعودية وايران لحل المشكلات العالقة بينهما.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في الحكومة العراقية قولها، ان”رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من المقرر أن يقوم بزيارات متتالية لإيران والمملكة العربية السعودية في محاولة لتحقيق التوازن بين الخصوم الإقليميين خلال أول زيارة خارجية له كرئيس للوزراء”.
يستضيف الكاظمي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بغداد يوم الأحد ، قبل أن يتوجه إلى السعودية في اليوم التالي مع وزراء النفط والكهرباء والتخطيط والمالية.
واضافت: “سيبقى المسؤولون العراقيون في نيوم، وهي منطقة في شمال غرب المملكة العربية السعودية ، حيث من المقرر أن يلتقوا ولي العهد محمد بن سلمان”.
وأوضح المسؤولون بحسب الصحيفة، أن”المحادثات بين المسؤولين العراقيين والسعودية ستركز على تمويل برامج التنمية التي اقترحتها بغداد في وقت سابق من هذا الشهر ، وإعادة فتح معبر عرعر الحدودي بين البلدين”.
وسيتوجه الوفد العراقي بعد ذلك إلى طهران يوم الثلاثاء ، حيث من المتوقع أن يلتقي الكاظمي الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي.
وبينت الصحيفة، ان”الكاظمي جاء إلى رئاسة الوزراء في مايو بعد توليه منصب رئيس جهاز المخابرات الوطنية العراقية لمدة أربع سنوات ، حيث أقام علاقة وثيقة مع بن سلمان، كما أنه يحظى باحترام كبير من قبل المخابرات الإيرانية والدوائر الحكومية، مما أثار تكهنات بأنه يمكن أن يتوسط بين الخصمين الإقليميين”.
وختمت تقريرها بالقول، إن”رئيس الوزراء العراقي محبوب جدا من الرياض وطهران ، اللتين أقامتا علاقات أوثق معه عندما قاد أجهزة المخابرات العراقية، كما انه محبوب في واشنطن، ومن المتوقع أن يكون أول رئيس وزراء عراقي يزور البيت الأبيض منذ ثلاث سنوات”