الأحد: 17 يناير، 2021 - 03 جمادى الثانية 1442 - 07:12 مساءً
رياضة
الثلاثاء: 14 مارس، 2017

 

عواجل برس _ بغداد

يدخل موناكو الفرنسي مواجهة يوم غد الأربعاء مع ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وهو يطمح إلى تعويض خسارته ذهاباً 3-5 وتكرار إنجاز حققه قبل 20 عاماً.

ويحتاج الفريق الفرنسي الى الفوز على سيتي 2-صفر لكي يخطف بطاقة التأهل إلى ربع النهائي للمرة الثانية في المواسم الثلاثة الأخيرة.، وهو ما سبق له أن حققه ضد فريق إنكليزي آخر هو نيوكاسل يونايتد، حين خسر أمام الأخير صفر-3 في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي، وفاز إيابا على أرضه 4- صفر في 18 آذار 1997.إلا أنّ المهمة لن تكون سهلة في مواجهة النادي الإنكليزي الذي تحضر جيداً للقاء، بفوزه السبت على ميدلزبره 2-صفر في ربع نهائي كأس إنكلترا.

وسيعتمد موناكو على قائده الهداف الكولومبي راداميل فالكاو صاحب هدفين في الذهاب، بعد تعافيه من إصابة طفيفة تعرض لها في المراحل الأخيرة من مباراة السبت في الدوري المحلي ضد بوردو (2-1).

وسيكون فالكاو مركز الثقل والتهديد الأساسي لفريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بعدما استعاد هذا الموسم مستواه ووضع خلفه تجربتيه الفاشلتين مع مانشستر يونايتد وتشلسي الإنكليزيين.

وقال فالكاو (31 عاماً) “نحن في مرحلة حاسمة من الموسم، في دوري الأبطال، أي خطأ في المباراة قد يكون قاتلاً، نحتاج الى الارتقاء بمستوى تركيزنا من أجل تعويض عامل افتقادنا إلى الخبرة في هذه المسابقة”.

وينتظر متابعو كرة القدم بفارغ الصبر مباراة الأربعاء على أمل تكرار الأداء الهجومي المثير الذي قدماه الفريقان في لقاء الذهاب، لاسيما إذا ما اعتمد سيتي مبدأ الهجوم أفضل طريقة للدفاع الذي تحدث عنه حارسه الأرجنتيني ويلي كاباييرو لموقع النادي: “يجب أن نلعب بطريقة محترفة تماماً، نحاول السيطرة على المباراة وإظهار خبرتنا، الحفاظ على أسلوبنا سيكون أمراً مهماً إذا أردنا التأهل إلى الدور التالي، نركز دائماً على هجومنا وتسجيل الأهداف، هذا هو المبدأ الأساسي لبيب (غوارديولا)” .

وفي المبارة الثانية يبدو أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف بطل الموسم الماضي في وضع مريح عندما يستضيف على ملعبه “فسينتي كالديرون” فريق باير ليفركوزن الألماني الذي خسر ذهاباً على أرضه 2-4.

ويبدو فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني مرشحاً لتكرار سيناريو 2015 عندما تخلص من ليفركوزن في الدور ذاته لكن بصعوبة كبرى بعدما تبادلا الفوز 1-صفر في الذهاب والإياب، وتأهل النادي الإسباني إلى ربع النهائي بفضل ركلات الترجيح في مباراة الاياب.