الأربعاء: 5 أغسطس، 2020 - 15 ذو الحجة 1441 - 07:05 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 30 يونيو، 2020

عواجل برس\ بغداد

قال مصدر مقرب من الدائرة المحيطة برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، إن الاخير سيستمر بحملته لإجراء تغييرات كبيرة في عشرات المناصب العليا” على الرغم من المخاطر التي تشوب هذه الخطوة.
وتناقل ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي في العراق أخبارا عن حملة تغييرات سيجريها الكاظمي لتطال مئات المناصب العليا ضمن إصلاحات مزمعة لرئيس الحكومة العراقية الجديدة.
وتترافق هذه الأخبار مع ارتفاع حدة التوتر بين الكاظمي واحزاب وفصائل، وارتفاع وتيرة “الحرب الإعلامية” التي تشنها أذرع تلك الفصائل على رئيس الوزراء.
وأجرى الكاظمي تغييرات في مناصب مثل إدارة هيئة التقاعد العامة وإدارة الوقفين السني والشيعي ومناصب عسكرية ومدنية أخرى كجزء من حملة تغييرات يريد إجراءها.
وقال المصدر إن “المنصب الكبير الذي تريده الكثير من الكتل السياسية هو منصب الأمين العام لمجلس الوزراء، وهناك حملة من الترشيحات والضغوط تجرى لشغله”