الثلاثاء: 14 يوليو، 2020 - 23 ذو القعدة 1441 - 07:41 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 25 مايو، 2020

عواجل برس/ بغداد

تطرق موقع أميركي، الإثنين إلى الجدل الذي أثارته صورة نشرها موقع المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث لاقت العديد من الانتقادات حول فكرتها والأشخاص الذين تم رسمهم فيها.

 

ونشر موقع “الحرة” تقريراً تابعته “عواجل برس ، رصد التفاعل مع الصورة التي تحمل عنوان “سنصلي في القدس” والتي أظهرت الأمين العام  لـ”حزب الله” حسن نصرالله يقف في مركزية الصورة في حرم المسجد الأقصى ويقف على يساره رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وإلى جانب الأخير المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد أحمد حسين، وخلفهم زعيم حركة الجهاد في فلسطين زياد النخالة، أما على يمين نصر الله فوقف رجل الدين الشيعي البحريني عيسى قاسم.

 

غياب الحشد والصدر! 

ولكن ما أثار الجدل هو غياب حلفاء إيران في العراق عن الصورة وخصوصا قادة الحشد الشعبي وعلى رأسهم أبو مهدي المهندس الذي اغتيل مع قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني في ضربة أميركية قرب مطار بغداد مطلع العام.

كما تساءل مغردون عن سبب غياب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن الصورة.

وكذلك أثار، وقوف قائد فيلق القدس اسماعيل قاآني إلى جانب زعيم الحركة الاسلامية الشيعية في نيجيريا ابراهيم زكزاكي في الصف الثاني إلى جانب زعيم جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) عبدالملك الحوثي، وخلفهم في الصف الثالث الرئيس السوري بشار الأسد، العديد من التساؤلات عن أن إيران يبدو من خلال الصورة تعيد ترتيب أهمية حلفائها من الأهم في الأمام إلى الأقل أهمية في الخلف، على حد تعبير الموقع الأميركي.