الأربعاء: 29 يناير، 2020 - 03 جمادى الثانية 1441 - 12:21 مساءً
البورصة
الخميس: 12 ديسمبر، 2019

عواجل برس/ متابعة

كز موقع ” أويل برايس” الأميركي ” في تقرير نشره ، اليوم الخميس ، على تحول العراق إلى مصدر إمداد وخادما لمصالح الدول الأجنبية في ظل تزايد الصراع الامريكي والروسي والصيني بالظفر بالثروات الطبيعية لبلاد النهرين  .

 وقال الموقع الامريكي في تقريره الذي اطلعت عليه “كلكامش برس” إن الصين وروسيا استغلتا فرصة عدم رغبة الولايات المتحدة في الانخراط في جميع الأعمال العسكرية بالشرق الأوسط، لتعزيز طموحاتهما في المنطقة “.

وأضاف  ” أنه بالنسبة لروسيا، يوفر الشرق الأوسط محورا عسكريا رئيسيا يساعد على التأثير على الغرب والشرق على حد السواء، كما يمكن استخدامه لالتقاط ومراقبة التدفق الهائل للنفط والغاز في كلا الاتجاهين ، أما بالنسبة للصين، فيعتبر الشرق الأوسط -خاصة إيران والعراق- نقطة انطلاق لا يمكن الاستغناء عنها في مشروعها “حزام واحد، طريق واحد”.

وتحدث التقرير ” عن منح وزارة النفط العراقية عقدا بقيمة 121 مليون دولار أميركي “لشركة الهندسة البترولية والبناء الصينية” غير المعروفة، لتحسين المنشآت المستخدمة لاستخراج الغاز وإنتاج النفط الخام في حقل غرب القرنة شمال غرب المركز النفطي الرئيسي للبصرة “.

واستعرض التقرير ،  ” عاملين أساسين، يتمثل الأول منهما في أن شركة الهندسة البترولية والبناء الصينية تابعة لشركة البترول الوطنية الصينية التي تمثل الوكيل السياسي الرئيسي للصين في قطاع النفط والغاز، أما العامل الثاني فيتمثل في مشروع لاحتجاز الغاز سيشمل تطوير احتياطي النفط في حقل “غرب القرنة 1،  كما أن المستوى الحالي لاحتياطي النفط في حقل “غرب القرنة 1” أقل بقليل من تسعة مليارات برميل. في المقابل، يشكل الموقع جزءا أساسيا من خزان غرب القرنة الشامل الضخم الذي لا يقل عن 43 مليار برميل من احتياطي النفط الخام “.

وأوضح التقرير ”  أن من المنطقي أن يشرع العراق أخيرا في تسييل الغاز الذي تم حرقه منذ عقود، بغض النظر عن الأثر البيئي السلبي لهذه الممارسة، حيث من الغريب أن يتوسل العراق -الذي يمتلك أكبر احتياطات النفط والغاز في العالم- واردات الكهرباء من جارته الإيرانية، لسد العجز في قطاع الطاقة خاصة خلال الصيف.

وذكر ” أن العراق يستورد حوالي ثلث إجمالي إمدادات الطاقة من إيران، أي ما يعادل 28 مليون قدم مكعب من الغاز لتغذية محطات توليد الطاقة ، ومع ذلك، تستمر مشاكل انقطاع التيار الكهربائي المتكررة بشكل يومي في جميع أنحاء العراق، ومثلت هذه المشكلة حافزا رئيسيا للعديد من التحركات الاحتجاجية في البلاد ولا سيما خلال العام الماضي.

 ويشير التقرير الى ارقام وكالة الطاقة الدولية التي تؤكد  ” ان العراق يمتلك حوالي 3.5 تريليونات متر مكعب من الاحتياطيات المؤكدة من الغاز، والتي ستكون كافية لتزويد ما يقرب من مئتي عام من استهلاك العراق الحالي من الغاز، إلا أنها أضافت أن الاحتياطيات المؤكدة لا توفر صورة دقيقة عن إمكانات إنتاج العراق على المدى الطويل، وأن قاعدة الموارد الأساسية أكبر بكثير”.
تطلعات الصين

وفي ختام التقرير تم التركيز على ” أن حقل “مجنون” يعد من أكبر الحقول في العالم، حيث يحتوي على حوالي 38 مليار برميل من النفط، وهو ينتج حاليا حوالي 240 ألف برميل يوميا ، وعلى المدى الطويل، لا تزال الأرقام المستهدفة للإنتاج الأصلي للكونسورتيوم الذي تقوده شركة شل قائمة، إذ إن هدف الإنتاج الأول البالغ 175 ألف برميل يوميا تحقق بالفعل ، أما الإنتاج القياسي، فيبلغ 1.8 مليون برميل يوميا سيتحقق عام 2030، كما تنتج غرب القرنة حوالي 465 ألف برميل يوميا، مع معدل قياسي أصلي قدره بين 2.825 مليون برميل يوميا، إلى 1.6 مليون برميل يوميا في عام 2030″ .