السبت: 20 يوليو، 2019 - 17 ذو القعدة 1440 - 03:46 مساءً
ثقافة وفن
الخميس: 11 يوليو، 2019

عواجل برس/ الساحة الرئيسية..هي النبض والمؤشر، نبض ايقاع حركة الاقبال على فعاليات المهرجان،والمؤشر على تصاعد جماهيرية النجوم، او هبوطها.

هذا العام ستكون الساحة عامرة بالفعاليات،في برنامج ينحاز للتراث والفلكلور، ويلبي رغبة الباحثين عن هذا اللون وهم كثر، بحكم ان ماتقدمه الساحة هو جزء من وجدانهم الجمعي.

سيكون فلكلور الوطن حاضرا على مدار ايام الجنوب، من الرمثا الى العقبة، ومن الاغوار الى البادية،من خلال فرق جاءت لتقدم غناء وموسيقى وايقاع ودبكات، ومختلف صنوف الفنون الشعبية، التي تعبر عن الهوية،وعن هذا الارث المتوارث بين الاجيال، في ليالي جرش، تحقيقا لواحد من اهداف المهرجان، بالاحتفاء بكل ماهو حقيقي، وله علاقة بالروح والوجدان.

البداية مع “فرقة الحسين الموسيقية” المكونة من موسيقيون تقاعدوا من الجيش،يعزفون اجمل الالحان باحترافية عالية، وباناقة الزي والحركة.ثم فرقة منتدى كفرخل، التي تقدم الوانا تراثية من الغناء والدبكة.

من البلقاء،”فرقة شابات السلط”، صبايا الكورال،بمرافقة العزف، ولوحات مستمدة من الحياة الشعبية الاردني، وبالزي الاردني المميز.ومن جبال عجلون، بكل الحب، تشارك” فرقة المحبة للفلكلور”، بعروضها الفلكلورية الجميلة.

ومن العقبة” فرقة الريشة للفنون الشعبية” لتقدم السامر، وبعضا من فلكلور تلك المطقة،فيما تقدم ” فرقة عمون للثقافة والفنون”تنويعات من  الهجيني والجوفية والسامرالأردني والدحّية والدبكات الشعبية المتنوعة واللوحات الفنية الراقصة.و” فرقة الاغوار الشمالية للفلكلور” حيث تقدم تراث المنطقة.