الجمعة: 16 نوفمبر، 2018 - 07 ربيع الأول 1440 - 04:33 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 24 أكتوبر، 2018

د حميد عبدالله

نحن في زمن تسحق فيه حادلات التطرف والغلو كل منهج للاعتدال ،وكل رمز للوسطية والتعقل! لايجادل الفقهاء ولا المثففون ولا الادباء ولا العلماء ، بان الشيخ الدكتور احمد الوائلي ، فضلا عن كونه الرائد الحقيقي للمنبر الحسيني ، فهو الشاعر الفذ ، والاديب الغزير ، والمحدث الذي لاحدود لتدفق لغته وتوهجها! لو لم يكتب الوائلي شيئا سوى قصيدته العينية الشهيرة التي مازالت تتردد كلحن وطني خالد منذ اكثر من نصف قرن لكفاه ارجحية على من يريدون النيل منه للتنفيس عن عقد مريضة استوطنتهم ، او لدوافع دونية ساقتهم الى مستنقع السفسطة والهرطقة!

ياسر حبيب وظف ( محاضراته ) التي تنز بعفن الشتيمة ، وقيح التجريح وظفها للنيل من الشيخ الوائلي ، وتشويه صورته بعيون جيل من الصبية والشباب شب على تصحر معرفي ،وجهل حتى بثوابت الدين والحياة!

ساذكر فارقا واحدا يميز الوائلي عن ياسر حبيب، رغم ان المقارنة بين الاثنين غير جائزة اصلا على وفق القاعدة المنطقية التي تقول ان المقارنات لاتجوز بين الاشياء الا اذا كانت تلك الاشياء من طبيعة واحدة ، والرجلان من معدنين مختلفين اصلا ! يقول ياسر حبيب في واحدة من هرطقاته ان الشيطان يضع اصبعه في دبر الطفل المولود من اب سني منذ اللحظة الاولى لولادته ، فتراه يبكي دون توقف بسبب مايعانيه من الم، اما الطفلة المولدة من اب سني فالشيطان يضع اصبعه في فرجها!!!!

اما الوائلي فحين سئل عن موقف الشيعة من ام المؤمنين عائشة ومن حادثة الافك الشهيرة فقد رد بالقول : انها زوجة النبي التي نجلها ونقدسها ، وخلافنا الوحيد معها ينحصر بخروجها على الامام علي الذي كرمها اعظم تكريم يعد معركة الجميل ، وعن حادثة الافك يقول الوائلي ا ن الامام علي قال للرسول ابان محنته في تلك الحادثة: ان الله قد طهر نعلك فكيف لايطهر عرضك؟! اليس من علامات الساعة ان يشتم الوائلي على منابر تزعم انتماءها للشيعة ؟ ! السلام عليكم وعلى الوائلي العظيم الف سلام.