الأحد: 20 مايو، 2018 - 05 رمضان 1439 - 07:09 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 13 يونيو، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 
تجاوزت حالات تسمم النازحين من وحشية وجرائم تنظيم “داعش” في الموصل، الـ800 حالة بينهم أكثرية من النساء والأطفال، نتيجة وجبة إفطار قدمت لهم في مخيم الخازر شرقي المدينة.
وأوضح عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة نينوى، زاهد الخاتوني، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء 13 حزيران/يونيو، أن أكثر من 800 حالة تسمم بين النازحين في مخيم الخازر، شرقي الموصل، بسبب وجبة إفطار “رمضانية” قدمت لهم من منظمة “راف” (RAF) القطرية، يوم أمس.
وكشف الخاتوني أن وجبة الإفطار كانت مكونة من “رز، ودجاج، وفاصولياء ولبن.

الأمم المتحدة تعلن عدد نازحي الموصل
وأكد الخاتوني أن الجهات المسؤولة في أربيل بإقليم كردستان العراق، فتحت على الفور تحقيقاً بحالات التسمم، لاحتمالية أن يكون التقصير الناتج من المطعم المجهز لوجبة الإفطار التي نقلتها المنظمة للنازحين في المخيم.
ونقل الخاتوني عن المنظمة القطرية تأكيدها، أنها غير مسؤولة عن الحادثة كون أن المطعم ومقره في أربيل هو من جهز الوجبة.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، في تصريح خاص لمراسلتنا، اليوم الثلاثاء، عن تشكيل فريق تحري وبائي من العاصمة بغداد، إلى مخيم شهد تسمم أكثر من 700 نازح شرقي الموصل.
وكشف البدر عن حصيلة التسمم الذي حدث للنازحين في مخيم الخازر “الخاص بالهاربين من بطش تنظيم “داعش” من محافظة نينوى ومركزها الموصل، شمال البلاد”، وصلت حتى الآن إلى 752 مصابا بحالة تسمم مسجلة في مستشفيات ومراكز وزارة الصحة.
وأضاف البدر أن حالتي وفاة تم تسجيلهما في المخيم، وهما طفلة وامرأة، نتيجة وجبة غذاء.
وأكد أن فريق تحر وبائي من محافظة نينوى، وأربيل، تم توجهيه نحو المخيم، وأيضا سيتوجه فريق من بغداد اليوم، بتوجيه من الوزيرة، للمخيم للتحقيق في الجوانب العلمية والبيولوجية.
ولفت البدر إلى أن كافة دوائر وزارة الصحة في حالة استنفار على خلفية التسمم الذي حصل في المخيم.