الثلاثاء: 11 ديسمبر، 2018 - 01 ربيع الثاني 1440 - 09:40 مساءً
اقلام
الأحد: 2 ديسمبر، 2018

 صالح الحمداني

            ⁃          ملا مشكور إنت شفهّمك بهاي السوالف؟

                      ليش شفهمني؟! إنت ما تدري بيه آنا مخلص حياتي كلها بنص هذا المجتمع؟

                      وهو ياهو العايش بنص المجتمع يعرف الحل بالعراق منين المفروض يبدي؟!

                      وهي شني علم الذره؟!

                      يعني چلبتنه “لوسي” صارلها ١٠ سنين عايشة بنص المجتمع، هم تعرف منين المفروض نبدي؟!

                      إنت ليش ما تحترم المچان الجاعدين بيه، والوادم الجاعده، وتحترم المتكلم؟!

                      وشگلت آنا يالمتكلم؟!

                      تجيبلك مثل على حيوانه؟ ما تستحي إنت؟

                      إنت موش دوم تگول: الإنسان حيوان ناطق؟!

                      والله المجتمع العراقي ما تصيرله كل چاره، إذا بيه هيچ نُخب..

                      نُخب هاي شني إنوب؟! خوب موش غلطه؟!

                      إنت أبو الغلط كله، راكبك من ساسك لراسك..

                      هسه فهمني نبدي الاصلاح والتغيير من القمة لو من القاعده؟

                      أكيد من القمة..

                      آنا أگول من القاعدة!

                      أگلك من القمة، إنت ليش بس تعاند وراچب راسك؟!

                      وحاة أبوك، القاعدة إذا ما يصير براسها خير ما تجيب قمة بيها حظ!

                      وشلون القاعدة يصير براسها خير إذا ما تجي وادم بالقمة تصلحها يبو العرّيف؟!

                      ومنين نجيب هاي الوادم التصلح، نستوردها من أذربيجان؟!

                      كاتلتك أذربيجان، هي سفرة وحده رحتها، وإبهاتنا إشتعلت من وراها..

                      چا منين نجيبها؟ من الانتخابات الفوزت عليوي إبن فوزيه على دكاترة الكليات؟!

                      لا .. تجي لو بإنقلاب، لو يجيبها تغيير الدستور من الجلاد للجلاد.

                      هوايه تلح على تغيير الدستور، بس لا عندك أجنده زاير؟!

                      لوسي، وأجنده، إنت ليش ما عندك حيا حضوري؟!

                      هاي حرية تعبير كفلها الدستور، يعجبك لو ترجعلي باكيتي وما أدفع فلوس الچايات؟!

                      يعجبني .. يعجبني، المفلس غصبن على شيب أبوه يعجبه!

 

 

 

في أمان الله